سلفان شالوم ينتقد الإدارة الأمريكية‎

سلفان شالوم ينتقد الإدارة الأمريكية‎

القدس المحتلة – وجه وزير إسرائيلي انتقادات إلى الإدارة الأمريكية متهماً إياها بدعم ما أسماه الخطوات الفلسطينية أحادية الجانب.

وقال وزير الطاقة والقيادي في حزب ”الليكود“ (اليميني)، سيلفان شالوم إن ”نية الإدارة الأمريكية دعم خطوة فلسطينية أحادية الجانب تتناقض مع اتفاقيات أوسلو (1993) التي وقعت في البيت الأبيض تحت رعاية أمريكية“.

وأضاف شالوم في تصريح للإذاعة الإسرائيلية العامة، أن ”الإدارة الأمريكية توجه فعلاً رسالة إلى إسرائيل مفادها أنه يمكن خرق أي اتفاق، وبالتالي يجب عليها عدم التوقيع على اتفاقات“.

وكان شالوم يرد على أنباء تحدثت عن إمكانية دعم الولايات المتحدة الأمريكية للمطلب الفلسطيني بتبني مجلس الأمن الدولي قراراً يتعلق بقيام دولة فلسطينية.

وقد انتقد الرئيس الأمريكي باراك أوباما تصريحات أخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تعهد فيها بعدم السماح بقيام دولة فلسطينية.

وتدعم واشنطن خيار حل دولتين، فلسطينية وإسرائيلية، تعيشان جنباً إلى جنب بأمن وسلام.

واعتبر شالوم أن ”أية تسوية مع الفلسطينيين تُفرض على إسرائيل، محكوم عليها بالفشل سلفاً إذ أن الخيار الوحيد هو المفاوضات“، داعياً ”الفلسطينيين للعودة إلى طاولة المفاوضات في أسرع وقت ممكن“.

وكانت المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية أخفقت على مدى 20 عاماً ماضية في التوصل إلى اتفاق لقيام دولة فلسطينية.

ويقول الفلسطينيون إن نتنياهو ”غير معني بحل الدولتين“، فيما يتهم الأول الفلسطينيين برفض الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية وهو ما يعرقل المفاوضات.

ويُنتظر أن يكلف الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، مساء اليوم الأربعاء، نتنياهو، بتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد حصول الأخير على تأييد 67 صوتاً من الأحزاب الفائزة في انتخابات الكنيست (البرلمان)، التي جرت الأسبوع الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com