تفاصيل ليلة حوصر فيها ”ليون“ بمطار طبرق

تفاصيل ليلة حوصر فيها ”ليون“ بمطار طبرق

المصدر: إرم - شوقي عصام

تعرض مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا برناردينو ليون، لحصار في مطار طبرق الليبي، وذلك عقب وصوله لاستكمال جولات الحوار، حيث قال نشطاء ليبيون، إن ”ليون“ تفاجأ عند وصوله من تونس، بوجود وقفة احتجاجية سلمية بالطريق العام الذي يبعد عن المطار بحوالي 12 كم، حاملين لافتات ترفض الحوار مع ميليشيات ”فجر ليبيا“.

وأوضح النشطاء أن وزير الخارجية الليبي، محمد الدايري، شرح الموقف لـ“ليون“، وطلب منه تكليف اثنين من معاونيه بالتأكد من الأمر، وذلك بحراسة من جانب أفراد بالأمن الرئاسي المكلفين بمطار طبرق الدولي وسيارة خاصة، لينتقلوا إلى الحشد للتأكد ومشاهدة وقفة يقوم بها نشطاء من شباب المدينة، يحملون لافتات ترفض الحوار مع قادة فجر ليبيا وحزب الإخوان المسلمين، موضحين أن مساعدي ”ليون“ تأكدا من الأمر وعادا ليخبراه بذلك، لاسيما أن أحدهما يحمل الجنسية اللبنانية،حيث استطاع قراءة اللافتات المكتوبة باللغة العربية.

”ليون“ انتظر في المطار لحين انتهاء الوقفة، وقام في هذا الوقت بإجراء محادثات مطولة مع وزير الخارجية، بعد أن تعذر من مقابلة رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، ثم غادر مع الوفد المرافق له إلى مطار معيتقة.

فيما وصف نشطاء ليبيون معارضون لتنظيم ”فجر ليبيا“ أن خارطة الطريق التي قدمتها بعثة الأمم المتحده تحمل ما وصفوه ”اصطياد في الماء العكر“، متسائلين عن الإصرار على مقترح المجلس الرئاسي، ومجلس للأمن القومي، مشيرين إلى وجود برلمان من اختصاصه مهام هذين الجسمين الجديدين، وأكدوا ضرورة قيام بعثة الأمم المتحدة بالإعلان عن تاريخ محدد يسلم فيه السلاح بإشراف الأمم المتحدة، والانسحاب الفوري لميليشيات ”فجر ليبيا ”من طرابلس، والاعتراف بالجيش الليبي وقيادته بشكل واضح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة