أوباما: سنبقي على وضع قواتنا بأفغانستان

أوباما: سنبقي على وضع قواتنا بأفغانستان

واشنطن- قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستبقى على قوتها الحالية المكونة من 9800 فرد في أفغانستان حتى نهاية العام الحالي.

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، أن ”الرئيس الأفغاني طلب بعض المرونة في جداول انسحابنا واستشرت الجنرال (جون) كامبل (قائد القوات الأمريكية في أفغانستان)، وفريقي للأمن القومي وقررت أننا سوف نحافظ على عدد قواتنا الموجودة حاليا البالغة 9800 جندي“.

أوباما أثنى، خلال المؤتمر الصحفي، بجهود كل من الرئيس الأفغاني أشرف غني والرئيس التنفيذي عبدالله عبدالله ”لضمانهما أول انتقال سلمي وديمقراطي للسلطة في تاريخ أفغانستان، وسويا قادا حكومة وحدة وطنية تعكس التنوع والقوة والعزيمة لدى الشعب الأفغاني“.

وأكد أوباما على أن القوات الأمنية الأفغانية ”ستمتلك الآن المسؤولية الكاملة عن أمن بلادهم، هناك 330 ألف أفغاني يخدم في الشرطة والقوات الأمنية وهم يقدمون تضحيات هائلة في محاربتهم وهم يغدون أقوى من قبل شهر بعد شهر“.

وأشار إلى أن ”الولايات المتحدة ستواصل مهمة تدريب ومساعدة القوات الأمنية الأفغانية، كجزء من مهمة الناتو (حلف شمال الأطلسي) المستمرة فيها“، موضحًا أن إدارته تعمل مع الكونغرس الأمريكي ”لتمويل 352 الف شرطي وعسكري أفغاني حتى نهاية عام 2017، وفي نفس الوقت سنواصل تنفيذعمليات محددة الأهداف لمكافحة الإرهاب واتفقنا على استمرار مباحثاتنا بخصوص الشراكة في مكافحة الإرهاب في السنين القادمة“.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أنه متفق مع الرئيس الأفغاني على ضرورة موافقة قوات طالبان ”قطع علاقتها مع القاعدة ونبذ العنف والالتزام بالقوانين الأفغانية بما في ذلك حماية النساء والأقليات“.

من جانبه، شكر الرئيس غني ”2215 جندياً وجندية من الأمريكيين الذين قدموا أكبر التضحيات (حياتهم) وأكثر من 22 ألف جندي أمريكي ممن جرحوا أثناء العمليات (العسكرية في أفغانستان)“.

وأشار الرئيس الأفغاني إلى منح الولايات المتحدة لبلاده مساعدات اقتصادية بقيمة 800 مليون دولار لدعم التنمية الأفغانية وتحقيق الإصلاحات السياسية اللازمة، مشيداً بـ ”المرونة“ التي سيبيديها الامريكيون في انسحابهم الذي سيتم ابطاؤه خلال هذا العام وهو ما قال بأنه ”سيضمن ويعطي ثقة لقواتنا وشعبنا وكذلك سيرسل إشارة قوية جداً في المنطقة بأن هذا التعاون ليس قصير الأمد ولكنه مستمرٌ ودائم“.

وكان أوباما قد أعلن أنه ينوي تقليص قوات الولايات المتحدة في أفغانستان إلى حدود 5500 مقاتل مع انتهاء عام 2015 ومن ثم إلى الانسحاب النهائي بنهاية عام 2016 مع إبقاء عدد قليل من هذه القوات لحماية السفارة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة