إيران تقتل سنيا من البلوش

إيران تقتل سنيا من البلوش

طهران ـ لقي شاب من الطائفة السنية من القومية البلوشية مصرعه بعدما فتحت قوات الأمن الإيرانية النار باتجاهه في منطقة جالق التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان ذات الغالبية السنية الواقعة جنوب شرق البلاد، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء هرانا الحقوقية اليوم الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة قولها إن ”الشاب نوزاد درازي قتل أول أمس الأحد بعدما فتحت قوات الأمن الإيرانية النار باتجاهه بسبب اتهامه بتهريب النفط إلى باكستان“، مشيرة إلى أن ”الشاب درازي اصيب برأسه وقتل على الفور“.

وتعاني الأقليات العرقية في إيران من الاضطهاد والتهميش بحسب تقارير لمنظمة دولية حقوقية. وتشير التقديرات إلى أن نسبة البلوش في إيران 2% من مجموع سكان إيران البالغ عددهم 87 مليونا وغالبيتهم ينتمون للمذهب السني، بحسب إحصائيات رسمية.

وبلوچ أو البلوش أحد الأعراق التي تسكن ما بين باكستان وإيران وجزء بسيط من أفغانستان وقد هاجر الكثير منهم إلى سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت وغيرها من دول الخليج منذ وقت طويل، ويتميزون بلغتهم الخاصة وهي مزيج بين عدة لغات منها العربية والهندية والفارسية، كما يتميزون بعادات وتقاليد خاصة بهم، ويدينون بالمذهب السني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com