الرئيس الأفغاني يتعهد بالتصدي للعنف في بلاده

الرئيس الأفغاني يتعهد بالتصدي للعنف في بلاده

كابل – تعهد الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني في كلمة ألقاها بمقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اليوم الاثنين (23 مارس/آذار) بالتصدي للعنف في بلاده.

وقال في الكلمة لتي ألقاها بساحة البنتاغون ”نموت ولا نُهزم، الارهاب تهديد، إنه شيطان. لكننا نحن شعب أفغانستان نرغب في التحدث بالحقيقة للإرهاب بقولنا لا.. لن تتغلب علينا.. لن تُخضعنا سننتصر.“

أضاف عبد الغني ”سنمثل خط الدفاع الأول للحريات في العالم.“

ووقف إلى جانب عبد الغني على المنصة وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر وزميله وزير الخارجية جون كيري.

من جانبه قال كارتر ”الرئيس عبد الغني قال بوضوح للشعب الأفغاني إنه بمساعدة الولايات المتحدة.. مستقبل أفغانستان بيد الأفغان وحدهم وهم الذين يقررونه.“

واعترف عبد الغني علنا للمرة الأولى يوم السبت (21 مارس اذار) بأن تنظيم داعش يكتسب نفوذا في أفغانستان. وجاء ذلك بينما كان يستعد للسفر إلى الولايات المتحدة سعيا إلى إبطاء انسحاب القوات الأمريكية من بلاده.

ويلتقي عبد الغني بالرئيس الأمريكي باراك أوباما غدا الثلاثاء (24 مارس اذار) في البيت الأبيض، وفي اليوم التالي (25 مارس اذار) سيلقي كلمة خلال اجتماع مشترك لمجلسي الكونجرس الأمريكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة