أوباما: إيران لم تقدم تنازلات تتيح إبرام اتفاق نووي

أوباما: إيران لم تقدم تنازلات تتيح إبرام اتفاق نووي

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما، الاثنين، أن طهران لم تقدم ”تنازلات“ تتيح إبرام اتفاق يطوي ملفها النووي، لكنه رأى ”احتمالاً“ للتوصل إلى تسوية.

وأكد اوباما في مقابلة مع صحيفة ”الهافينغتون بوست“، على أهمية الوصول إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني خلال الأسابيع المقبلة قائلًا: ”يجب على الإيرانيين أن يثبتوا وبوضوح أنهم لا يصنعون قنابل نووية، وأن يتركوا لنا كامل الحرية للتأكد من ذلك“.

وتستأنف المفاوضات بين القوى الكبرى وإيران يوم الأربعاء 25 مارس، بعد أسبوع من المفاوضات الماراثونية التي فشلت في الوصول إلى اتفاق قبل انتهاء المهلة المحددة في 31 مارس آذار.

ووعد الرئيس أوباما بفعل كل شيء، وإن اقتضى الأمر تدخلًا عسكريًا، لمنع طهران من الحصول على القنبلة النووية. ولكن ومنذ عام 2013، عوّل أوباما على الدبلوماسية وجعل من أولوياته التقارب مع الدولة الشيعية؛ ما أغضب إسرائيل والكونغرس الأمريكي.

وعلق رئيس الولايات المتحدة قائلًا: ”من الواضح أن العديد من الإسرائيليين قلقون من الجار الإيراني. فقد تبنت إيران خطابًا معاديًا للسامية، كما قامت بتهديد إسرائيل. وهذا ما جعلني أقول، حتى قبل أن أصبح رئيسًا، إنه لا ينبغي لإيران أن تمتلك أسلحة نووية“.

وكان أوباما أعرب عن تفهمه وجود ”شكوك جدية في إسرائيل بشكل عام حول إيران“، وقال لموقع ”هافنغتون بوست“: ”أدلت إيران بتصريحات دنيئة ومعادية للسامية، وحول تدمير إسرائيل. لهذا السبب تحديداً، قلت حتى قبل أن أصبح رئيساً، إن إيران يجب ألا تملك سلاحاً نووياً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com