محلل إسرائيلي: اليمن تتدهور على غرار العراق

محلل إسرائيلي: اليمن تتدهور على غرار العراق

المصدر: إرم- من محمود صبري

أكد محلل الشئون العربية بالقناة العاشرة الإسرائيلية، تسفي يحزقئيلي، في تحليل له، أن اليمن تتدهور الآن لحرب أهلية طاحنة، على غرار العراق.

وقال إنه في فترة الربيع العربي، كان هناك في اليمن من يحاربون لأجل الديمقراطية، واليوم تنحدر الدولة إلى حرب أهلية دموية، والتي أصبحت الفناء الخلفي للحرب الدينية بين إيران التي تدعم المتمردين الحوثيين في إطار محاولتها لبسط نفوذها على العالم العربي، وبين السعودية، مما دفع ”داعش“ وتنظيم القاعدة للتعاون للرد على تلك الحرب.

 وأضاف أنه في أعقاب موجة العمليات الإرهابية التي حدثت ساعة صلاة الجمعة في اليمن، وأسفرت عن مقتل أكثر من 140 قتيلاً و300 جريح، يبدو أن اليمن تنحدر إلى فوضى وحرب أهلية شاملة.

وأشار إلى أن الرئيس فر بالفعل من صنعاء إلى عدن جنوبي البلاد، وهناك يتمتع بتأييد دولي وعربي، بينما تدعم إيران المتمردين الشيعة.

 وأضاف أنه فضلاً عن ذلك، اليمن لها أهمية كبيرة، مشيراً إلى أن هذه إحدى الدول التي دار فيها صراعاً من أجل الديمقراطية خال فترة الربيع العربي، وهي محاولة كان مآلها الفشل، وإيران دخلت هذه الدولة ونجحت في تجهيز ميليشيا شيعية تسيطر على البلاد، والآن يقاوم السنة بتمويل سعودي.

وتابع المحلل الإسرائيلي بأن الوضع الذي نشأ عبثي تماماً، فبينما في كل الأماكن، على سبيل المثال في سوريا ولبنان، يدور صراع بين داعش وتنظيم القاعدة، نجد الاثنين في اليمن يتعاونان.

 وأوجز ”يحزقيئيلي“ بأن اليمن قريبة جداً من التحول لنسخة ثانية من العراق، حيث ظهر هناك تنظيم داعش بسبب الغزو الأمريكي، والمفاوضات التي تجريها الولايات المتحدة مع إيران حول برنامجها النووي لا تحاول منع ممارسات إيران فيما وراء الكواليس.

وأشار أن الإيرانيين يسيطرون على 4 عواصم عربية، وهي دمشق وبيروت وبغداد وصنعاء، مؤكداً أن من ينظر للشرق الأوسط 4 سنوات للوراء سيجد ان الهيمنة الإيرانية تزيد مع كل السنة.

واختتم المحلل الإسرائيلي ”أن اليمن ستصبح قريباً ساحة للجهاد والعمليات الإرهابية، والمواطنين هم الذين سيدفعون الثمن في النهاية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com