الدوحة تتوسط مع طهران

الدوحة تتوسط مع طهران

المصدر: إرم (خاص)

علمت شبكة ”إرم نيوز“ أن الدوحة تلقفت زيارة رئيس مجلس الشورى الإيراني لها لشرح موقفها الجديد على ضوء التوجيهات التي سمعها أمير دولة قطر الشيخ تميم لواشنطن في نهاية الشهر الماضي.

وكان الرئيس باراك اوباما أوضح للأمير أنّ سياسة واشنطن لا تقبل منذ الآن أي دعم قطري لأي جماعة إرهابية وأن قرار محاربة الإرهاب جدي لا يجوز الالتفاف عليه، وأن واشنطن ترحب بأي جهد من خارج التحالف لمحاربة الإرهاب، في إشارة ضمنية إلى المشاركة الإيرانية في الحرب ضد داعش في العراق.

وقال أوباما إن بلاده ترى أن وجود نظام بشار الأسد حاليا ضروري لاستقرار الوضع في سوريا وأن سقوطه سيحول سوريا إلى ميدان مفتوح للإرهاب يؤثر على ما حولها مثلما هو حال ليبيا. وطلب أوباما من الدوحة ضرورة فتح حوار مع طهران خاصة وأن الاتفاق النووي مع إيران سيتم عاجلا أم آجلا ولا مفر منه.

وفور عودته إلى الدوحة طلب الشيخ تميم من وزير خارجيته، خالد العطية، التوجه إلى طهران، لكن طهران لم تستجب لطلبه إلا أن زيارة مقررة لرئيس مجلس الشورى ”لاريجاني“ كانت فرصة للشيخ تميم لكي يعرض وجهة نظره الجديدة تجاه إيران وأنه كان من الضروري فتح حوار مع إيران قبل هذا الوقت.

وأبلغ الشيخ تميم المسؤول الإيراني أن السعودية تؤيد حوار دول الخليج مع إيران وأن الدوحة مستعدة لتقوم بالوساطة. ولم يبد المسؤول الإيراني أي موقف مما سمع بل وعد بنقل ما سمعه إلى الرئيس الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com