مصر.. تخوّف من توقيع ”السيسي“ وثيقة سد النهضة

مصر.. تخوّف من توقيع ”السيسي“ وثيقة سد النهضة

المصدر: القاهرة - من شوقي عصام

تحدث مراقبون ومحللون مصريون، عن مخاوفهم من نتائج توقيع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لوثيقة سد النهضة اليوم في العاصمة السودانية الخرطوم، مع رئيس الحكومة الإثيوبية ”يلي مريام ديسالين“، الرئيس السوداني عمر البشير، حيث وصف رئيس وحدة حوض النيل بمركز دراسات الأهرام، د. هاني رسلان، مضمون وثيقة الاتفاق التي ستوقعها مصر بالعاصمة السودانية الخرطوم بـ“غير المطمئنة“، مؤكدًا أن الزيارة ليس لها فائدة من الأساس.

وأضاف ”رسلان“: إن تلك الوثيقة لا تحمل أي ميزة من أي نوع لمصر، بل تضع كل المزايا في الجانب الإثيوبي وتمثل موافقة مصرية على السد بدون مقابل سوى عبارة لا معنى لها، وهي الاتفاق على قواعد التشغيل، ما يعني دخولنا لعبة التفاوض الصعبة، موضحًا أن التغير في الموقف من عدم الموافقة إلى الموافقة يعني ارتباكًا وعدم قدرة على اتخاذ قرار، وهذا لا يليق بدولة مثل مصر  مع ملف خطير مثل هذا.

وقالت مساعد وزير الخارجية للشؤون الإفريقية سابقًا، السفيرة منى عمر، إن زيارة السيسي لإثيوبيا لن تحمل أي مفاجآت، لافتة إلى أنه لا يوجد حتى الآن اتفاق لتسوية أزمة سد النهضة، لكن هناك ما يسمى وثيقة للمبادئ التي ستحكم الاتفاق، وتلك الوثيقة لن يُعلن الموافقة عليها حتى الآن، مشيرة في تصريحات تلفزيونية إلى أن الرئيس السيسي من المقرر أن يلقي كلمة أمام البرلمان الإثيوبي، وهي سابقة من نوعها، تأتي في إطار تعزيز العلاقات، وبناء الثقة مع الجانب الإثيوبي.

بينما أكد رئيس وحدة السودان بجامعة القاهرة، د.أيمن شبانة، أن زيارة الرئيس ”السيسي“ للسودان لن تُعطي لإثيوبيا الضوء الأخضر لبناء سد النهضة أو الموافقة لها بالحصول على تمويل دولي، لافتًا في تصريحات تلفزيونية إلى أن هذه الزيارة سبقها العديد من مشاورات الخبراء المختصين من وزارة الري والأكاديميين، لمعرفة التفاصيل الكاملة حول موقف مصر من الوثيقة التي سيتم توقيعها في السودان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة