نواب كنيست العرب: لدينا قوة لم نستخدمها بعد

نواب كنيست العرب: لدينا قوة لم نستخدمها بعد

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

 

أظهر أعضاء الكنيست المنتخبين عن القائمة العربية المشتركة معارضة شديدة لتكليف بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة القادمة، وذلك خلال جلسة المشاورات التي جمعتهم برئيس إسرائيل ريؤفين ريفلين، الأحد 22 مارس/ آذار.

 

وأعرب أعضاء الكنيست عن القائمة المشتركة أمام الرئيس الإسرائيلي عن رفضهم تكليف نتنياهو بالمهمة، كون الحكومة القادمة برئاسته ”سوف تواصل الاحتلال والقمع ضد الفلسطينيين“، فضلا عن تصريحاته التي سبقت ظهور نتنائج الانتخابات ضد المواطنين العرب في إسرائيل.

 

وقال عضو الكنيست جمال زحالقة، المدرج ثالثا ضمن أعضاء القائمة المشتركة في مؤتمر صحفي أعقب اللقاء مع ريفلين، إن الحكومة برئاسة نتنياهو ستشكل خطورة، وستتبع خطا عنصريا، مُضيفا إن ”ليبرمان يقول إنه سيقطع رؤس العرب، بينما يقول نفتالي بينيت إن العرب سارقي سيارات، ويدعي نتنياهو أن نسبة تصويت العرب تشكل خطورة“.

 

وانتقد زحالقة تشكيلة الحكومة اليمينية المرتقبة، وقال ”إن أعضاء تلك الحكومة يعتبرون أن إدلاء العرب بأصواتهم في صناديق الإنتخابات خطرا على إسرائيل؟“، مؤكدا أن العرب موحدون، وأنهم ليسوا ضعفاء، ويمتلكون قوة هائلة لم تظهر بعد، وأن القائمة العربية ”لا يعنيها لجنة الخارجية والدفاع بالكنيست، ولكنها حريصة على العمل على إنهاء الإحتلال“.

 

وكشف زحالفة عن اعتزام القائمة العربية تقديم شكوى إلى المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية الإثنين ضد نتنياهو، بعد أن ”تجاوز الخطوط الحمراء“، مضيفا أنهم بصدد ”استيفاء جميع الخطوات التي تقود إلى حصول نتنياهو على ما يستحقه“.

 

وبدوره تحدث أيمن عودة، من يقف على رأس القائمة العربية المشتركة خلال المؤتمر الصحفي، وقال إن ”من يريد أن يكون رئيسا للحكومة لا ينبغي أن يُحرض ضد قطاع من السكان في إطار تكتيك انتخابي، وأن من يريد أن يؤسس حكمه على إخافة الناس ودفعهم لليأس ويحرض ضد مواطني الدولة، لا يستحق أن يقف على رأس الحكومة“.

 

ومع ذلك اختتم عودة تصريحاته مؤكدا أن القائمة العربية ”لم توصي باسم مرشح محدد أمام الرئيس الإسرائيلي ريؤفين ريفلين“. أي أن القائمة رفضت تكليف نتنياهو، ولم توصي باسم هيرتسوج.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة