أوجلان يدعو لمؤتمر ينهي الحرب مع تركيا

أوجلان يدعو لمؤتمر ينهي الحرب مع تركيا

ديار بكر (آمد) ـ جدد زعيم حزب العمال الكردستاني، عبد الله أوجلان، السبت، الدعوة لمناصريه إلى انهاء النزاع المسلح المستمر منذ 1984 مع السلطات التركية، معلنا بداية ”عصر جديد“ مع أنقرة.

وفي رسالة قرأها سياسيون أكراد أمام الآلاف في دياربكر، جنوب شرقي تركيا، اجتمعوا بمناسبة عيد نوروز، عبر أوجلان عن أمله في أن يبدأ الأكراد ”عصرا جديدا“ عبر إعداد ”استراتيجية سياسية ومجتمعية“.

وقالت رسالة الزعيم الكردي، المعتقل في أحد السجون التركية، ”أرى من الضروري تنظيم مؤتمر لنتمكن من إنهاء الكفاح المسلح المستمر منذ حوالى أربعين عاما ضد الجمهورية التركية“.

وأضاف أوجلان ”نسير باتجاه مستقبل تفرض المعايير الديمقراطية العالمية نفسها فيه“، داعيا إلى إقرار ”دستور ديمقراطي جديد يأخذ في الاعتبار حرية المواطنين والمساواة بينهم“.

يشار إلى أن نواب من حزب الشعب الديمقراطي، الذي لعب دوار بارزا في المفاوضات بين أنقرة والعمال، هم من قرأوا رسالة أردوغان أمام الحشد الذي كان يحتفل بالسنة الجديدة ”نوروز“.

وكان حزب العمال الكردستاني، بزعامة أوجلان، قد بدأ كفاحا مسلحا بهدف التوصل الى حكم مستقل للأكراد في تركيا منذ 30 عاما.

وأعلن وقف إطلاق النار منذ 2013، وتزايدت الآمال في إنهاء هذا الصراع بشكل مستقر ودائم.

ولقي أكثر من 400 ألف شخص، غالبيتهم من الأكراد، حتفهم في القتال الذي يخوضونه لإنشاء وطن خاص بهم في جنوب شرقي تركيا.

ويقضي أوجلان عقوبة السجن مدى الحياة في سجن بجزيرة إمرالي التركية منذ عام 1999، بعد اتهامه بالخيانة.

وكان أوجلان قد أصدر إعلانا هاما الشهر الماضي، داعيا أنصاره إلى حضور مؤتمر ”لإنهاء الصراع المسلح“.

وأعلن أيضا عن وقف إطلاق النار في عام 2013، والذي دخل حيز التنفيذ على الرغم من حالة عدم الثقة التي تسيطر على الموقف بين الطرفين.

لكن العقبات لا تزال موجودة، وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أغضب الأكراد أخيرا بقوله ”إن البلاد لم تشهد مشكلة كردية على الإطلاق“.

وتستعد تركيا لانتخابات برلمانية نهاية هذا العام، ويرى المحللون أن تعليقات الرئيس التركي تأتي كمحاولة لزيادة التأييد القومي له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com