الأردن.. حزب معارض يحيي ذكرى رحيل تشافيز

الأردن.. حزب معارض يحيي ذكرى رحيل تشافيز

عمّان- أحيا المئات من أنصار حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني المعارض أمس الخميس، الذكرى الثانية لرحيل الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز، في مهرجان أقيم في العاصمة عمان بحضور السفير الفنزويلي لدى الأردن.

و شارك في المهرجان ناشطون يساريون وقوميون، وقع المئات خلاله على ”مذكرة تضامن“ مع فنزويلا ضد ”العقوبات والإجراءات العدوانية من قبل الولايات المتحدة“.

ويعتبر هذا إجراء رمزي لإظهار التضامن مع فنزويلا بعد أن قررت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في التاسع من الشهر الجاري، فرض عقوبات على سبعة مسؤولين فنزويليين، واعتبرت فنزويلا خطرا على أمنها.

وقال أمين عام حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي، سعيد ذياب، في كلمة له في المهرجان، الذي حضره القائم بأعمال السفارة السورية في عمان ومندوبان عن السفارة الإيرانية والروسية في عمان: إن ”إحياء الذكرة الثانية لرحيل شافيز تأتي لأن العدو الذي يسعى لفرض سيطرته على الأمة العربية نفسه العدو الذي يحاول تقسم المنطقة العربية ممثلاً بالولايات المتحدة الأمريكية.“

وأشاد ذياب بمواقف الرئيس الفنزويلي الراحل شافيز الذي صادفت ذكرى رحيله الثانية الخامس من شهر آذار/مارس الجاري (توفي عام 2013 إثر صراع مع المرض)، معتبراً أن ”مواقفه في نصرة القضايا العربية والقضية الفلسطينية لا تعد، ومن بينها: كسر الحصار الجوي الغربي على العراق في العام 2000، وقيامه بطرد السفير الإسرائيلي من بلاده أثناء العدوان الصهيوني على قطاع غزة في فلسطين العام 2006“.

وأوضح موفق محادين رئيس رابطة الكتاب الأردنيين ”مستقلة“ في كلمة له، أن فنزويلا أثبتت في مواقفها أنها عربية وفلسطينية ومقاومة أكثر من العرب أنفسهم.

وانتقدت رئيسة اتحاد المرأة الأردنية ”مستقل“، تهاني الشخشير، في كلمة لها ما أسمته ”الآلة الأمريكية الصهيونية التي تحاول محاصرة دول أمريكا اللاتينية“.

وتدهورت العلاقات بين كاراكاس وواشنطن إلى أدنى مستوياتها عندما فرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما في التاسع من آذار/مارس الجاري مجموعة عقوبات جديدة ووصف فنزويلا بأنها تشكل ”تهديدا استثنائيا على الأمن القومي“ الأمريكي.

وقرر المجلس التشريعي في فنزويلا في 15 آذار/مارس الجاري ، منح الرئيس نيكولاس مادورو صلاحيات استثنائية لمدة 9 أشهر وذلك بهدف التصدي ”للعدوان الإمبريالي“ الأمريكي، تخوله إصدار مراسيم تشريعية حتى نهاية السنة في مجالي الأمن والدفاع

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com