عسكري أمريكي سابق: سأستخدم قدراتي لتأسيس الدولة الإسلامية

عسكري أمريكي سابق: سأستخدم قدراتي لتأسيس الدولة الإسلامية

المصدر: دمشق- إرم

مازالت قضية العنصر السابق في القوات الجوية الأمريكية، ”تايرود ناثان بوغ“ (47 عاماً)، تشغل أذهان الأمريكيين بعد القبض عليه إثر محاولته دخول مناطق تنظيم داعش في سوريا والانضمام إلى صفوفه، فالرجل لم يكن عسكرياً سابقا فحسب، بل عمل لسنوات بقطاع الطيران، كما حرص على ترك رسالة حول نواياه لزوجته.

ووفقاً لمحطة ”CNN“ عربية، فإن ”بوغ“، من قدامى قوات سلاح الطيران وقد سبق له العمل بمهنة ميكانيكي لدى شركة طيران أمريكية واحتوى جهاز الكمبيوتر الخاص به على معلومات حول المعابر الحدودية مع تركيا الخاضعة لسيطرة ”داعش“ وكذلك خريطة الأماكن التي يسيطر عليها التنظيم.

وقد أوقفته السلطات التركية قبل تجاوز حدودها وأعادته إلى مصر التي رحلته بدورها إلى الولايات المتحدة حيث أوقفته السلطات.

وتشير المعلومات إلى أن ”بوغ“ اعتنق الإسلام عام 2001، وقال أحد زملائه في عمله السابق إنه كان متعاطفاً مع زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، كما أعرب عن رغبته عام 2002 بالقتال إلى جانب الشيشانيين.

وبين الأشياء التي عثر المحققون عليها بحوزته رسالة موجهة إلى زوجته المصرية جاء فيها: ”أنا مجاهد، أنا سيف ضد الطاغية ودرع لحماية المظلوم، سأستخدم مواهبي وقدراتي التي وهبني الله لتأسيس الدولة الإسلامية والدفاع عنها“ واعداً إياها بالعودة بـ“النصر أو الشهادة.“

والأمر البارز الذي أشار إليه المحققون هو واقع أن ”بوغ“ كان يعمل ميكانيكاً في قطاع الطيران حتى في السنوات التي أعقبت بداية تنبه المحيطين به إلى أفكاره المتشددة، ما طرح التساؤلات حول قدرته – لو شاء – على إحداث مشاكل في الطائرات أو تسريب معلومات حساسة لجماعات متطرفة.

ويُشار إلى أن صرح رئيس جهاز المخابرات الأمريكية صرح مؤخراً، بان هناك ما لا يقل عن 180 مواطن يحمل الجنسية الأمريكية سافروا إلي الأراضي السورية في محاولة للانضمام للجماعات الإرهابية المتشددة والتنظيم الإرهابي الأكثر انتشاراً علي مستوي العالم حتي الآن ”داعش“.

وذكرت تقارير غربية بأن هناك ما لا يقل عن 20 ألف مواطن أجنبي من حوالي 80 دولة انضموا لصفوف التنظيمات الإرهابية في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com