الرئيس الأوكراني يتهم إسرائيل مجددًا بالتخلي عن بلاده ويطالبها بأنظمة دفاع جوي
الرئيس الأوكراني يتهم إسرائيل مجددًا بالتخلي عن بلاده ويطالبها بأنظمة دفاع جويالرئيس الأوكراني يتهم إسرائيل مجددًا بالتخلي عن بلاده ويطالبها بأنظمة دفاع جوي

الرئيس الأوكراني يتهم إسرائيل مجددًا بالتخلي عن بلاده ويطالبها بأنظمة دفاع جوي

عاد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، لاستخدام لهجته الحادة ضد إسرائيل بزعم رفضها تسليح القوات العسكرية الأوكرانية بأسلحة وذخائر، لاستخدامها في المواجهات مع الجيش الروسي.

ونقل موقع "نيوز1" العبري، اليوم السبت، عن زيلينسكي قوله إن "الادعاءات الإسرائيلية بأنها غير قادرة على تزويد الجيش الأوكراني بأسلحة محددة، نظرًا لحاجتها إليها، أمر غير حقيقي؛ إذ تباشر إسرائيل عمليات تصدير الأسلحة لدول أخرى".

وأشار الموقع إلى حديث للرئيس الأوكراني لوسائل إعلام فرنسية، شهد توجيه انتقادات حادة ضد إسرائيل، ونقل عنه القول إن لديه صدمة من غياب المساعدات الإسرائيلية العسكرية.

وذكر زيلينسكي، حسبما أشار الموقع العبري: "أشعر بصدمة، ولا أفهم لماذا لا تعطينا إسرائيل أي شيء، ولا شيء، صفر (..) لماذا لا توفر لنا إسرائيل دفاعات جوية؟".

ورفض زيلينسكي التسليم بالرواية الإسرائيلية الرسمية بشأن امتناع تل أبيب عن توريد أسلحة ذات فاعلية للقوات الأوكرانية في حربها ضد الجانب الروسي، وقال إن إسرائيل تتحدث عن حاجتها لمثل هذه الأسلحة والذخائر لاستخدامها في حماية نفسها.

وأوضح أن لديه معلومات عن قيام حكومة إسرائيل ببيع أسلحة مماثلة لتلك التي يطلبها الجيش الأوكراني لدول أخرى، إلا أنها تقول إنها في حاجة إليها حين يكون الحديث عن مطالب كييف.

ونقل عنه الموقع العبري: "أتفهم أنهم في حاجة للدفاع عن أرضهم، لكنني حصلت على معلومات بأن إسرائيل تُصدر أسلحتها لدول أخرى".

وأردف أنه لا يوجه اتهامات للمسؤولين الإسرائيليين، لكنه يوضح الحقائق فحسب، مضيفًا: "أثق بأن شعب إسرائيل يؤيد أوكرانيا في هذه الحرب".

وتابع الرئيس الأوكراني أن نقاشات أجريت مع القيادات الإسرائيلية، إلا أن الأمر لم يسهم لصالح أوكرانيا، لافتًا إلى أنه يلاحظ مدى تأثير روسيا على إسرائيل، في حين أنه ينبغي أن تكون إسرائيل بلد لديه استقلالية.

وجاء تعليق زيلينسكي، عقب تقارير دولية تتحدث عن توجهه إلى إسرائيل مطالبًا بتسليمه أسلحة محددة، تشمل دفاعات جوية.

وحسب موقع "نيوز 1"، اتخذت إسرائيل قرارًا بزيادة المساعدات الإنسانية والعسكرية لأوكرانيا، إلا أن هذا القرار لا يشمل تزويد كييف بأنظمة دفاع جوي أو أسلحة حديثة، منها النظم العسكرية الهجومية.

وتضمن القرار أيضًا حظر تزويد القوات المسلحة الأوكرانية بصواريخ "سبايك"، وهي صواريخ مضادة للدبابات والدروع.

واقتبس الموقع العبري جزءًا من تقرير سابق لموقع "تايمز أوف إسرائيل"، جاء فيه أن تلك الصواريخ تُصنع أيضًا داخل أوكرانيا استنادًا إلى التكنولوجيا الإسرائيلية.

وورد في "تايمز أوف إسرائيل" كذلك، أن إسرائيل "تبيع أوكرانيا نظمًا صاروخية مضادة للطائرات المُسيرة عبر بولندا".

وختم موقع "نيوز 1" بأنه على الرغم من تقارير عديدة عن أسلحة إسرائيلية تذهب لأوكرانيا، إلا أن الرئيس زيلينسكي يُصر دائمًا على أن إسرائيل لا تقدم أية مساعدات عسكرية لجيشه.

وكان موقع "إسرائيل ديفينس" المتخصص في الملفات العسكرية، قد أكد في آذار/ مارس الماضي، أن الجيش الأوكراني حصل على شحنات من صواريخ "RGW90" المضادة للدروع، والتي تنتجها شركة دايناميت نوبل ديفينس (DND)، وهي شركة فرعية، مقرها الرئيسي في ألمانيا، استحوذت عليها شركة "أنظمة رفائيل الدفاعية المتقدمة" الحكومية الإسرائيلية.

وأكد الموقع أن مقر الشركة التابعة لـ "رفائيل" في هولندا أيضًا، بصدد تزويد أوكرانيا بقاذفات صاروخية من طراز "Panzerfaust-3".

وكانت تقارير قد أفادت أخيرًا بأن إسرائيل زودت القوات الأوكرانية بأسلحة مضادة للطائرات المُسيرة، وصلتها عبر بولندا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com