رئيس الوزراء الإسرائيلي يؤيد حل الدولتين مع الفلسطينيين
رئيس الوزراء الإسرائيلي يؤيد حل الدولتين مع الفلسطينيينرئيس الوزراء الإسرائيلي يؤيد حل الدولتين مع الفلسطينيين

رئيس الوزراء الإسرائيلي يؤيد حل الدولتين مع الفلسطينيين

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، اليوم الخميس، إلى حل الدولتين للصراع الإسرائيلي المستمر منذ عقود مع الفلسطينيين، وكرر أن إسرائيل ستفعل "كل ما يلزم" لمنع إيران من تطوير قنبلة نووية.

وتتماشى تعليقات رئيس الوزراء الإسرائيلي في الجمعية العامة للأمم المتحدة مع إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن دعمه لحل الدولتين خلال زيارته لإسرائيل في آب/ أغسطس، وتأتي بعد سنوات من تجنب القادة الإسرائيليين أي ذكر لهذه القضية في الأمم المتحدة.

وقال لابيد: "الاتفاق مع الفلسطينيين، على أساس دولتين لشعبين، هو الشيء الصحيح لأمن إسرائيل واقتصاد إسرائيل ومستقبل أطفالنا"، مضيفا أن أي اتفاق سيكون مشروطا بدولة فلسطينية مسالمة لن تهدد إسرائيل.

نووي إيران

وفي سياق آخر، هاجم لابيد إيران في خطابه، ورأى أن القوة العسكرية وحدها هي التي يمكنها منع طهران من إنتاج قنبلة نووية.

وقال إن "على المجتمع الدولي أن يستخدم القوة العسكرية إذا طوّرت إيران أسلحة نووية".

ورأى أن "الطريقة الوحيدة لمنع إيران من حيازة السلاح النووي هي بطرح تهديد عسكري ذي صدقية على الطاولة.. عندها فقط يمكن التفاوض مع الإيرانيين حول اتفاق أقوى وأطول أمدا".

وشدد على وجوب "إبلاغ إيران بوضوح بأن الرد العالمي لن يكون بالكلمات بل بالقوة العسكرية إذا طورت برنامجها النووي".

وأكد أن إسرائيل "ستكون مستعدة للتدخل إذا ما شعرت بخطر يتهددها".

ورحب الرئيس الأمريكي جو بايدن، بما تضمنه خطاب لابيد في الأمم المتحدة، لجهة تأييده حل الدولتين.

وقال بايدن: "أرحب بالتصريح الشجاع الذي أدلى به لابيد في الجمعية العامة للأمم المتحدة.. لا يمكنني أن أوافق أكثر من ذلك".

ومفاوضات السلام الإسرائيلية-الفلسطينية متوقفة منذ العام 2014.

أخبار ذات صلة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com