أخبار

وزير خارجية تشاد يستقيل ويتهم المجلس العسكري الحاكم بتهميشه
تاريخ النشر: 19 سبتمبر 2022 19:21 GMT
تاريخ التحديث: 19 سبتمبر 2022 20:55 GMT

وزير خارجية تشاد يستقيل ويتهم المجلس العسكري الحاكم بتهميشه

أعلن وزير خارجية تشاد محمد زين شريف استقالته، اليوم الاثنين، متهمًا المجلس العسكري الحاكم بتهميشه في منتدى رئيسي يهدف لقيادة البلاد نحو الحكم الديمقراطي. ويأتي

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلن وزير خارجية تشاد محمد زين شريف استقالته، اليوم الاثنين، متهمًا المجلس العسكري الحاكم بتهميشه في منتدى رئيسي يهدف لقيادة البلاد نحو الحكم الديمقراطي.

ويأتي خروج الوزير محمد زين شريف من الحكومة وسط حوار وطني شامل أطلقه زعيم المجلس العسكري الجنرال محمد إدريس ديبي لإجراء انتخابات بعد فترة انتقالية استمرت 18 شهرا.

وقاطع الحوار الوطني، الذي بدأ في الـ20 من شهر آب/أغسطس الماضي، العديد من أحزاب المعارضة والمتمردون وجماعات المجتمع المدني.

وفي خطاب استقالته الذي قدمه إلى ديبي، اتهم شريف المجلس العسكري بالتدخل ”المتكرر وغير المناسب“ وإيجاد وضع ”غير صحي بقدر ما هو مربك وغير مقبول، يختزلني إلى مجرد إضافة بسيطة“.

وقال الوزير شريف إنه ”منذ أشهر عدة تم إحباط التزامي ورغبتي في خدمة بلدي من خلال مبادرات وإجراءات موازية قام بها أعضاء في الحكومة بدون علمي وبناء على تعليماتكم“.

وشغل الوزير شريف، البالغ من العمر 58 عامًا، وظائف رفيعة عدة وتولى منصب وزير الخارجية مرتين.

وتولى ديبي حكم البلاد بعد مقتل والده خلال عملية ضد المتمردين في شهر نيسان/أبريل من عام 2021، فحل البرلمان وعلق العمل بالدستور متعهدا بإجراء انتخابات ”حرة وديمقراطية“ بعد 18 شهرا من الحكم العسكري.

لكن الانتخابات تتوقف على نتيجة ما يسمى الحوار الوطني، وهو منتدى يهدف إلى الاتفاق على التعديلات الدستورية وإصلاحات أخرى.

وتشاد، إحدى أفقر دول العالم، شهدت انتفاضات واضطرابات متكررة منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك