أذربيجان: تصريحات بيلوسي "المجحفة" صفعة لجهود السلام
أذربيجان: تصريحات بيلوسي "المجحفة" صفعة لجهود السلامأذربيجان: تصريحات بيلوسي "المجحفة" صفعة لجهود السلام

أذربيجان: تصريحات بيلوسي "المجحفة" صفعة لجهود السلام

انتقدت أذربيجان، يوم الأحد، رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، التي اتهمت باكو بإشعال فتيل نزاع حدودي مع أرمينيا.

وأدانت بيلوسي بشدة يوم الأحد ما وصفتها بـ"الهجمات الحدودية غير المشروعة" التي شنتها أذربيجان، واستغلت زيارتها ليريفان الحليف العسكري لروسيا، للتعهد بدعم أمريكي لسيادة أرمينيا.

وردا على ذلك، قالت وزارة الخارجية الأذرية، إن ما وصفتها بـ"الاتهامات المجحفة التي وجهتها بيلوسي لأذربيجان، غير مقبولة ولا أساس لها"، لافتة إلى أنه "من المعروف أن بيلوسي سياسية مؤيدة للأرمينيين".

ووصفت الوزارة في بيان لها، تصريحات بيلوسي بأنها "دعاية أرمينية"، محذرة من أنها "تمثل صفعة خطيرة لجهود تطبيع العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان".

وأكدت أذربيجان مجددا أن القتال كان نتيجة "استفزاز عسكري واسع النطاق"، من جانب أرمينيا، وهي رواية تنفيها يريفان.

وأشارت أذربيجان إلى أن "وقف إطلاق النار صامد حاليا وتم منع تفاقم الوضع".

واعتبرت أذربيجان، أن تصريحات بيلوسي "محاولة لاستمالة الأرمن الأمريكيين قبل انتخابات التجديد النصفي بالولايات المتحدة".

ولفتت إلى أنه "من غير المقبول نقل المؤامرات السياسية المحلية على الأجندة الأمريكية، إلى منطقة جنوب القوقاز عبر أرمينيا".

ونبهت إلى أن تصريحات بيلوسي "محفوفة بالمخاطر".

وقالت وزارة الخارجية: "مثل هذه الخطوات الأحادية والتصريحات التي لا أساس لها لا تعزز السلام الهش في المنطقة، وإنما على العكس، تؤدي لتصاعد التوترات".

إرم نيوز
www.eremnews.com