أخبار

هل تعمدت بريطانيا استبعاد ترامب من حضور جنازة الملكة إليزابيث؟
تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2022 7:53 GMT
تاريخ التحديث: 18 سبتمبر 2022 11:15 GMT

هل تعمدت بريطانيا استبعاد ترامب من حضور جنازة الملكة إليزابيث؟

رغم أنه لم يتبق سوى ساعات على مراسم دفن جثمان ملكة بريطانيا الراحلة، الملكة إليزابيث الثانية، بمشاركة المئات من القيادات العالمية، إلا أنه لم يتأكد حتى الآن إن

+A -A
المصدر: إرم نيوز

رغم أنه لم يتبق سوى ساعات على مراسم دفن جثمان ملكة بريطانيا الراحلة، الملكة إليزابيث الثانية، بمشاركة المئات من القيادات العالمية، إلا أنه لم يتأكد حتى الآن إن كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد استُثني عمدا من  المشاركة.

وكانت موجة من المشاركات على السوشيال الميديا في الولايات المتحدة تناولت هذا الموضوع ما بين شائعة أو كبيانات غير مؤكدة، الأمر الذي استدعى صحيفة ”نيوزويك“ أن تتناول الموضوع بالتمحيص للتأكد من  مدى صدقية المعلومة.

يشار إلى أن جثمان الملكة إليزابيث الثانية سيُنقل صباح الاثنين 19 أيلول/ سبتمبر ضمن مسيرة إلى دير ويستمنستر حيث ستُقام مراسم الدفن عند الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش. وستكون هذه هي الجنازة الرسمية الأولى منذ وفاة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق وينستون تشرشل العام 1965.

وقد وُجهت دعوة لحضور الجنازة إلى ألفَي شخصية بينهم المئات من قادة وملوك العالم، بمن فيهم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وتكهن البعض بشأن ما إذا كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد وُجّهت له الدعوة، أو ما إذا كان يتعين على الرئيس بايدن اتخاذ الترتيبات اللازمة لذلك.

تسلسل القصة

بدأت القصة في 12 أيلول/ سبتمبر 2022، حيث نُشرت مجموعة من التغريدات تقول إن دونالد ترامب لم تتم دعوته لحضور الجنازة، كما نشرت  تغريدات تقول ”البيت الأبيض يؤكد أن دونالد ترامب غير مدعو لحضور جنازة الملكة“.

2022-09-213536645764764Untitled 2022-09-Un3245768979titled2022-09-Unt354756785678567itled

وجاء في تغريدة أخرى أنه ”لم تتم دعوة دونالد ترامب لحضور جنازة الملكة إليزابيث لأنه خائن قذر فاسد وعار عالميا“.

بدورها وهي تتقصى مدى دقة هذا الضخ الإخباري، استذكرت ”نيوزويك“ أن ترامب تحدث علنًا عن إعجابه بالملكة.

ومن بين رسائل التعزية المرسلة عبر تطبيق Truth Social، قال الرئيس ترامب: ”سأعتز أنا وميلانيا بوقتنا دائمًا مع الملكة، ولن ننسى أبدًا صداقة صاحبة الجلالة الكريمة، والحكمة العظيمة، وروح الدعابة الرائعة“.

وقالت ”نيوزويك“ إنه قد تكون هناك مشاعر دافئة، لكن لا يبدو أن الرئيس السابق سيحضر جنازة الملكة في لندن، على الأقل، ليس بصفة رسمية مع الولايات المتحدة.

وردا على أسئلة على متن طائرة الرئاسة في 12 أيلول/ سبتمبر 2022، أكدت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير أن البيت الأبيض تلقى دعوة فقط للرئيس جو بايدن والسيدة الأولى جيل بايدن.

وقال جان بيير: ”لذلك، جاءت الدعوة الموجهة إلى الرئيس والسيدة الأولى في شكل مذكرة أرسلتها إدارة المراسم بوزارة الخارجية والكومنولث والتنمية، تم تلقيها في وقت متأخر من ليلة السبت، وكما تعلمون جميعًا، قبل الرئيس الدعوة صباح الأحد. لكن ”الدعوة، التي وجهت إلى حكومة الولايات المتحدة، كانت للرئيس والسيدة الأولى فقط“.

وعندما سُئل عما إذا كان بايدن سيدعو رؤساء سابقين إلى الجنازة، قال جان بيير: ”هذا قرار اتخذته حكومة المملكة المتحدة، فهم يقررون من الذي ستتم دعوته“، مضيفاً: ”مرة أخرى، كانت الدعوة موجهة إلى الرئيس والسيدة الأولى فقط. وعليهم أن يتحركوا لتقرير كيفية المضي قدما في الدعوات، وقد فعلوا ذلك“.

ممثل واحد لكل دولة

في الأثناء، قالت صحيفة ”بوليتيكو“ إنها اطلعت على وثائق من وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية في المملكة المتحدة (FCDO) تنص على أنه لن يكون ممكنا لأكثر من ممثل واحد كبير في كل دولة، إلى جانب زوجاتهم، حضور الجنازة.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها ”تأسف لأنه، بسبب المساحة المحدودة في جنازة الدولة والأحداث المرتبطة بها، لا يمكن قبول أي أفراد آخرين من عائلة الضيف الرئيسي أو طاقمه أو حاشيته“.

وهذا يعني أن الرؤساء الأمريكيين السابقين الآخرين مثل باراك أوباما وبيل كلينتون لن يكونوا أيضًا من بين الضيوف الرسميين للحكومة الأمريكية.

وخلص التحقق من الفبركة الذي تولته ”نيوزويك“ إلى أنها ”دون تأكيد رسمي بخلاف ذلك، لا يمكنها أن تقول على وجه اليقين إن ترامب لن يحضر، لأنه قد يتلقى دعوة منفصلة. والأمر نفسه ينطبق  أيضًا على عائلة أوباما و/ أو كلينتون.. كما لا يوجد دليل (كما أشارت بعض التغريدات) على أن ترامب جرى استبعاده بشكل متعمد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك