إعلام عبري: رئيس تشيلي رفض تعيين سفير إسرائيل بسبب فتى فلسطيني
إعلام عبري: رئيس تشيلي رفض تعيين سفير إسرائيل بسبب فتى فلسطينيإعلام عبري: رئيس تشيلي رفض تعيين سفير إسرائيل بسبب فتى فلسطيني

إعلام عبري: رئيس تشيلي رفض تعيين سفير إسرائيل بسبب فتى فلسطيني

كشفت وسائل إعلام عبرية، عما وصفتها بـ"حادثة دبلوماسية غير عادية" في تشيلي، تتمثل برفض رئيس البلاد غابريال بوريك، قبول تعيين سفير إسرائيل، جيل أرتزالي.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، في التفاصيل، أنه "كان من المفترض أن تتم مراسم تقديم نص تعيين السفير الإسرائيلي في سانتياغو الخميس، لكن الرئيس التشيلي ألغى الحفل عندما وصل السفير بالفعل إلى القصر الرئاسي".

وبينت الصحيفة، أنه تم إلغاء الحفل بعد إبلاغ الرئيس التشيلي باستشهاد فتى فلسطيني في الضفة الغربية على يد الجيش الإسرائيلي.

وأكدت الصحيفة العبرية، أن وزير الخارجية حاول حل الأزمة واستدعى السفير الإسرائيلي للقاء وكيل وزارة الخارجية التشيلية في وقت لاحق من يوم الخميس.

ووفق الصحيفة العبرية، فإن الشخص الذي أبلغ السفير الإسرائيلي بأن حفل تقديم أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي لن يتم، هو وزير خارجية تشيلي.

بينما ذكر موقع "تايمز أوف إسرائيل" العبري، أن ما اعتبره "ازدراء الرئيس التشيلي بوريك، للمبعوث الإسرائيلي، يعد انتهاكًا خطيرًا للبروتوكول الدبلوماسي ويهدد بتعتيم العلاقات بين البلدين".

وبحسب الموقع العبري، "زعم التشيليون أن الرفض لاعتماد السفير الإسرائيلي لم يكن عقابا لإسرائيل، وقرروا تأجيل الحفل حتى أكتوبر المقبل"، مشيرا إلى أن الحدث "لا يزال يعتبر إهانة غير مسبوقة لإسرائيل".

ودانت الجالية اليهودية في تشيلي، الرفض، ووصفته بأنه "حادث دبلوماسي خطير"، بينما انتقدت اللجنة اليهودية الأمريكية هذه الخطوة ووصفتها بأنها "غير مسبوقة".

وقالت اللجنة اليهودية، إن "الرئيس التشيلي بوريك يجب أن يعتذر، وألّا يخاطر بإلحاق ضرر لا يمكن إصلاحه بالعلاقات بين إسرائيل".

بينما قال سيفان جوبرين نائب رئيس جالية المغتربين التشيليين في إسرائيل، إن "الحادث فاجأ وزارة الخارجية الإسرائيلية التي لم تتلق أي رسالة مسبقة حول الموضوع من التشيليين".

وفاز بوريك، برئاسة تشيلي العام الماضي، وهو الأمر الذي أثار قلق الجالية اليهودية في البلاد، وفق تقارير عبرية أشارت إلى أن "علاقة بوريك مع الجالية اليهودية في بلاده، متوترة".

إرم نيوز
www.eremnews.com