أمريكا تسعى لحل تفاوضي في سوريا لا يشمل الأسد‎

أمريكا تسعى لحل تفاوضي في سوريا لا يشمل الأسد‎

أنقرة – جدد كل من الجنرال جون ألن مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، ونائب مستشار وزارة الخارجية الأميركية ومساعد ألن، بريت ماكغوك، لمستشار وزارة الخارجية التركية  فيريدون سينيرلي أوغلو، أن موقف الولايات المتحدة لم يتغير تجاه بشار الأسد.

وأفاد بيان صادر عن السفارة الأميركية في العاصمة التركية أنقرة، أن ألن وماكغوك أجريا مساء أمس الثلاثاء محادثات ”بناءة“ مع سينيرلي أوغلو في أنقرة.

وأشار البيان إلى أن الجنرال ألن أعرب عن امتنانه للدعم التركي بخصوص تدريب عناصر من المعارضة السورية، لافتاً إلى زيادة الإجراءات الأمنية التركية على الحدود في الفترة الأخيرة، فضلاً عن جهود الحد من تدفق المقاتلين الأجانب من قبل تركيا، شاكراً تركيا على ”كرمها لاستضافتها اللاجئين السوريين والعراقيين الذي اضطروا لترك منازلهم جراء العنف“.

وأضاف البيان أن ”الولايات المتحدة الأميركية ترى بأن الأسد فقد كامل شرعيته، وبأن الظروف في ظل نظام الأسد مهّدت الطريق لظهور داعش ومجموعات إرهابية أخرى في سوريا، وأن لا مكان للأسد ضمن المعترك السياسي، وتؤكد ضرورة مواصلة السعي من أجل الوصول إلى نتيجة سياسية عن طريق المفاوضات“.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري كشف خلال مقابلة مسجلة أجراها مع قناة ”سي بي إس نيوز“ الأمريكية، وأذيعت الأحد الماضي، عن سياسة جديدة في التعامل مع الأزمة السورية، والتي تدخل عامها الخامس، عندما أشار إلى أن واشنطن ستضطر في النهاية إلى التفاوض مع نظام الأسد، وذلك بعكس الموقف الذي تتبناه الإدارة الأمريكية وكثيرا ما كررته، وهو أن الأسد فقد شرعيته، ويجب عليه الرحيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com