أخبار

الأحزاب العربية تفشل بتشكيل "القائمة المشتركة" لانتخابات الكنيست الإسرائيلي
تاريخ النشر: 13 سبتمبر 2022 13:53 GMT
تاريخ التحديث: 13 سبتمبر 2022 15:50 GMT

الأحزاب العربية تفشل بتشكيل "القائمة المشتركة" لانتخابات الكنيست الإسرائيلي

فشلت الأحزاب العربية في إسرائيل بتشكيل "القائمة المشتركة" لانتخابات الكنيست، المقررة في الأول من نوفمبر/تشرين الأول المقبل، وفق ما أوردت وسائل إعلام عبرية.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

فشلت الأحزاب العربية في إسرائيل بتشكيل ”القائمة المشتركة“ لانتخابات الكنيست، المقررة في الأول من نوفمبر/تشرين الأول المقبل، وفق ما أوردت وسائل إعلام عبرية.

والقائمة العربية المشتركة، هي تحالف سياسي يضم 3 أحزاب عربية في إسرائيل، هي الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، التجمع الوطني الديمقراطي، والحركة العربية للتغيير.

وشكلت ”القائمة المشتركة“ في يناير/كانون الثاني عام 2015، فيما انفصلت القائمة العربية الموحدة التي كانت الحزب الرابع في التحالف، عن القائمة في انتخابات الكنيست التي جرت العام الماضي.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية ”مكان“، إن ”اجتماعًا ثلاثيًا بين الأحزاب المكونة للقائمة العربية المشتركة عقد الليلة الماضية انتهى بدون اتفاق على تشكيل القائمة وخوض الانتخابات في إطار تحالف واحد“.

ونقلت القناة العبرية عن مصدر وصفته بالمطلع على مجريات الاجتماع قوله، إن ”حزب التجمع الوطني الديمقراطي رفض الاتفاق الذي جرى التوصل إليه سابقًا مع الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة لضم الحركة العربية للتغيير وشخصيات أخرى“.

وأوضح المصدر أن ”التجمع الوطني الديمقراطي يتخذ موقفًا متعنتًا بهذا الشأن“، مشيرًا إلى أن ”الاجتماع بين الأحزاب العربية الثلاثة استمر أقل من ساعة“.

كما نقلت القناة العبرية عن مصادر في حزب التجمع قولها، إنه ”في حال عدم قبول الحركة العربية للتغيير لبنود الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الجبهة والتجمع، فستتم دراسة إمكانية ضم شخصيات من النقب والمثلث إلى قائمة التحالف بدلًا من ممثلي العربية للتغيير“.

وأشارت المصادر إلى أن ”التجمع يصر على تطبيق بنود الاتفاق الذي تم التوصل إليه في المفاوضات مع الجبهة الديمقراطية والتي تتمثل في تخصيص المركز الثاني في أي اتفاق ثلاثي لصالح التجمع، والتناوب على المركزين السادس والسابع بين الجبهة والتجمع، على أن يخصص المركزان الثالث والثامن للعربية للتغيير“.

وأكدت القناة العبرية أن ”ممثلي الحركة العربية للتغيير يرفضون الرضوخ للاتفاق الذي جرى التوصل إليه؛ الأمر الذي دفعهم للانسحاب من الاجتماع الذي عقد الليلة الماضية“.

وفي وقت سابق، قالت القناة العبرية ذاتها، إن ”شروطًا غير قابلة للتنفيذ تهدد تحالف الأحزاب العربية المنضوية في القائمة العربية المشتركة، وذلك قبل شهرين من انتخابات الكنيست في إسرائيل“.

وأوضحت القناة في حينه، أن ”الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحركة العربية للتغيير، وضعا شروطًا غير قابلة للتنفيذ أمام دعم القائمة المشتركة لأي مرشح لرئاسة الوزراء في إسرائيل“، مشيرةً إلى أن ”التجمع الوطني الديمقراطي رفض تلك الشروط“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك