أخبار

استدعاءات ومصادرة هواتف.. "العدل" الأمريكية تصعد ضد ترامب ومساعديه
تاريخ النشر: 13 سبتمبر 2022 7:40 GMT
تاريخ التحديث: 13 سبتمبر 2022 8:55 GMT

استدعاءات ومصادرة هواتف.. "العدل" الأمريكية تصعد ضد ترامب ومساعديه

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن وزارة العدل الأمريكية أصدرت 40 مذكرة استدعاء، للتحقيق أو الشهادة في قضية اقتحام مبنى الكابيتول في الـ6 من كانون الثاني/ يناير

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت صحيفة ”نيويورك تايمز“، أن وزارة العدل الأمريكية أصدرت 40 مذكرة استدعاء، للتحقيق أو الشهادة في قضية اقتحام مبنى الكابيتول في الـ6 من كانون الثاني/ يناير 2021.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، صادرت الوزارة، أيضا، هواتف اثنين من كبار مستشاري الرئيس السابق دونالد ترامب، في إطار القضية ذاتها.

من جانبها، نقلت شبكة ”سي أن أن“ الأمريكية، عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن من بين الذين تسلموا مذكرات استدعاء للمثول أمام هيئة المحلفين الكبرى، في الأيام الأخيرة، مسؤولين كبارا سابقين في البيت الأبيض وفي حملة دونالد ترامب لجمع التبرعات السياسية.

ومن هؤلاء: بيل ستيبين، وشون دولمان، اللذان عملا في حملة ترامب الرئاسية عام 2020 كمديرين ماليين.

كما تلقى دان سكافينو، نائب رئيس أركان ترامب السابق، أمر استدعاء أخيرا، وأيضا بريان جاك، آخر مدير سياسي للبيت الأبيض في عهد ترامب.

وبحسب الشبكة، تطلب مذكرات الاستدعاء، في بعض الحالات الشهادة أمام هيئة محلفين كبرى في واشنطن العاصمة.

ونوهت ”نيويورك تايمز“ إلى أن ”الاستيلاء على هواتف اثنين من مستشاري ترامب، إلى جانب الجهود المتزايدة للحصول على معلومات من المحيطين به بعد انتخابات 2020، يمثل بعضا من أكثر الخطوات التي اتخذتها الوزارة حتى الآن جدية في تحقيقها الجنائي في الإجراءات التي أدت إلى الهجوم على مبنى الكابيتول من قبل أنصار ترامب“.

وجاءت سلسلة مذكرات الاستدعاء هذه وغيرها من الأنشطة الاستقصائية، في الأيام التي سبقت مباشرة فترة الهدوء المعيارية (60 يوما) قبل انتخابات التجديد النصفي التي تسعى خلالها وزارة العدل عمومًا إلى تجنب اتخاذ إجراء تحقيق علني في تحقيقات حساسة سياسيا، وذلك تجنبا لشبهة محاولة التأثير على الانتخابات.

وكانت بعض مذكرات الاستدعاء -بحسب ”سي أن أن“- تسعى إلى ”الحصول على معلومات حول مجموعة من القضايا، بما في ذلك مخطط الناخبين المزيف، وجمع الأموال الأساسي لترامب، وتنظيم تجمع ترامب في يناير، مع قائمة واسعة من الأشخاص الذين عملوا على إلغاء نتائج انتخابات 2020“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك