بعد احتجازهما 100 يوم.. إيران تفرج عن ناقلتي نفط يونانيتين
بعد احتجازهما 100 يوم.. إيران تفرج عن ناقلتي نفط يونانيتينبعد احتجازهما 100 يوم.. إيران تفرج عن ناقلتي نفط يونانيتين

بعد احتجازهما 100 يوم.. إيران تفرج عن ناقلتي نفط يونانيتين

إرم تيوز

أفرجت السلطات الإيرانية عن ناقلتي نفط يونانيتين مع 49 من طاقمهما وذلك بعدما احتجزهما الحرس الثوري الإيراني 100 يوم في مياه الخليج العربي.

وقالت قناة "آرت" التلفزيونية الحكومية اليونانية، اليوم الأحد: "عقب زيارة لوفد من اليونان إلى إيران، قامت الجمهورية الإسلامية بالإفراج عن طاقم ناقلتي نفط برودنت واريور، ودلتا بوسيدون".

وأضافت القناة في تقرير نشره موقع إذاعة "فردا" الإيراني المعارض أن "أطقم السفينتين المذكورتين ستغادر شواطئ إيران، يوم الإثنين، على متن ناقلة النفط دلتا بوسيدون، كما ستغادر ناقلة النفط برودنت واريور إيران في وقت لاحق".

واحتجزت البحرية التابعة للحرس الثوري، الناقلتين اليونانيتين في مياه الخليج العربي، لما وصفته بـ "انتهاكات بحرية".

وجاءت الخطوة من الحرس الثوري بعد قيام السلطات اليونانية باحتجاز ناقلة النفط الروسية "لارا" في مياهها، في أبريل/نيسان الماضي، وكانت هذه الناقلة تحمل نفطًا إيرانيًا، وقالت أثينا إن ضبط هذه الناقلة جاء بسبب طلب الولايات المتحدة الأمريكية.

وسلمت اليونان بعد ذلك شحنة النفط الإيرانية إلى واشنطن، فيما اعتبرت طهران أن ما قامت به أثينا "قرصنة دولة" وتعهدت باتخاذ إجراءات وصفتها بـ"التأديبية ضد اليونان".

واعتبر المرشد الإيراني علي خامنئي، احتجاز الناقلتين ليست "سرقة"، وقال: "البعض سرق النفط الإيراني على سواحل اليونان، فقام الشجعان في إيران باحتجاز سفينتين يونانيتين".

وبعد انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران، في آيار/مايو 2018، تمت إعادة فرض جميع العقوبات الأمريكية ضد طهران وتشديدها في السنوات اللاحقة، خاصة المتعلقة بصادرات النفط.

وعلى الرغم من العقوبات، وعمليات الاستيلاء العديدة على ناقلات النفط الإيرانية، تواصل إيران تصدير النفط بطرق مختلفة، منها إغلاق نظام تتبع الناقلات إلى تغيير العلم ونقله من سفينة إلى أخرى.

إرم نيوز
www.eremnews.com