أخبار

بعد نكسة خاركيف الأوكرانية.. القوميون الروس يوجهون رسالة "غاضبة" إلى بوتين
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2022 18:13 GMT
تاريخ التحديث: 11 سبتمبر 2022 20:15 GMT

بعد نكسة خاركيف الأوكرانية.. القوميون الروس يوجهون رسالة "غاضبة" إلى بوتين

دعا القوميون الروس، اليوم الأحد، بلهجة غاضبة، الرئيس فلاديمير بوتين إلى إجراء تغييرات فورية لضمان النصر النهائي في الحرب الدائرة، غداة إجبار موسكو على التخلي عن

+A -A
المصدر: رويترز

دعا القوميون الروس، اليوم الأحد، بلهجة غاضبة، الرئيس فلاديمير بوتين إلى إجراء تغييرات فورية لضمان النصر النهائي في الحرب الدائرة، غداة إجبار موسكو على التخلي عن معقلها الرئيس شمال شرق أوكرانيا.

ويعد السقوط السريع لإيزيوم في إقليم خاركيف أسوأ هزيمة عسكرية لروسيا منذ أن أُجبرت قواتها على الانسحاب من العاصمة الأوكرانية كييف، في مارس/ آذار الماضي.

وفي الوقت الذي كانت تنسحب فيه القوات الروسية من بلدة تلو الأخرى، أمس السبت، كان بوتين يفتتح أكبر عجلة دوارة في أوروبا في متنزه بموسكو، وتضيئ الألعاب النارية السماء فوق الميدان الأحمر إحياء لذكرى تأسيس المدينة العام 1147.

وفي رسالة صوتية مدتها 11 دقيقة نُشرت على تطبيق ”تيليغرام“، رفض الزعيم الشيشاني رمضان قديروف، حليف بوتين الذي كانت قواته في طليعة الحملة في أوكرانيا، خسارة إيزيوم، وهي مركز حيوي للإمدادات. لكنه أقرَّ بأن الحملة لا تسير وفق الخطة.

وقال قديروف: ”إذا لم يتم إجراء تغييرات، اليوم أو غدًا، في إدارة العملية العسكرية الخاصة، سأضطر للذهاب إلى قيادة البلاد لأشرح لها الوضع على الأرض“.

وأثار صمت موسكو التام تقريبًا حيال الهزيمة – أو عدم تقديم أي تفسير لما حدث في شمال شرق أوكرانيا – غضبًا كبيرًا بين بعض المؤيدين للحرب والقوميين الروس على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومع انتشار أنباء الهزائم، نشرت وزارة الدفاع الروسية، يوم الجمعة، لقطات مصورة لما قالت إنها قوات تُرسل إلى منطقة خاركيف.

وقالت وزارة الدفاع، اليوم الأحد، إن القوات الروسية استهدفت مواقع أوكرانية في المنطقة بقوات محمولة جوا وصواريخ ومدفعية.

ولم يعلق بوتين، القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية، ولا وزير الدفاع سيرجي شويجو علنًا على الهزيمة حتى ظهر اليوم الأحد.

وكتب أحد المدونين العسكريين البارزين المؤيدين للحرب على ”تيليغرام“ ويستخدم اسم ريبر: ”الآن ليس الوقت المناسب لالتزام الصمت وعدم قول أي شيء.. هذا يضر بشدة بالقضية“.

وأعلنت الوزارة، أمس السبت، عن ”إعادة تجميع“ من شأنها نقل القوات بعيدًا عن خاركيف للتركيز على منطقة دونيتسك شرق أوكرانيا – وهو بيان أثار المزيد من الغضب بين العديد من المدونين العسكريين الروس.

واتهم بعض المراسلين الحربيين الموالين للكرملين والجنود السابقين والحاليين الذين لديهم عدد كبير من المتابعين على ”تيليغرام“ الوزارة بالتهوين من الهزيمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك