أخبار

بحضور روسيا والصين وباكستان.. مودي يشارك في قمة إقليمية بأوزبكستان
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2022 14:56 GMT
تاريخ التحديث: 11 سبتمبر 2022 17:15 GMT

بحضور روسيا والصين وباكستان.. مودي يشارك في قمة إقليمية بأوزبكستان

أعلنت الهند،الأحد، أن رئيس الوزراء ناريندرا مودي سيشارك في قمة إقليمية تعقد في أوزبكستان، ستشهد بحسب روسيا محادثات ثنائية حضورية بين الرئيس الروسي فلاديمير

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلنت الهند،الأحد، أن رئيس الوزراء ناريندرا مودي سيشارك في قمة إقليمية تعقد في أوزبكستان، ستشهد بحسب روسيا محادثات ثنائية حضورية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينغ.

ويعقد اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون التي تضم الصين وروسيا وأربع دول في آسيا الوسطى، هي كازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان وطاجيكستان فضلا عن الهند وباكستان، في سمرقند في 15 أيلول/سبتمبر و16 منه.

والأربعاء، قال سفير روسيا لدى الصين إن بوتين وشي سيلتقيان خلال القمة في أول زيارة للزعيم الصيني إلى الخارج منذ بدايات انتشار جائحة كورونا.

ولم تؤكد وزارة الخارجية الصينية اللقاء على الفور، واكتفى الناطق باسمها خلال الإحاطة الإعلامية الاعتيادية بالقول إنه لا معلومات لتوفيرها عن هذه المسألة.

ولم تحدد الحكومة الهندية في بيانها، الأحد، ما إذا كان مودي سيعقد لقاء ثنائيا مع بوتين وشي أو مع شهباز شريف للمرة الأولى منذ أصبح الأخير رئيسا للوزراء في باكستان في نيسان/أبريل.

وتستورد الهند غالبية أسلحتها من روسيا، وترفض على غرار الصين التنديد بغزو موسكو لأوكرانيا، وقد زادت من مشترياتها للغاز الروسي.

وتشهد علاقات الهند والصين برودا منذ المواجهات التي وقعت في 2020 عند حدودهما في جبال الهملايا المتنازع عليها؛ ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 20 جنديا هنديا وأربعة صينيين. ولم يعقد مودي وشي أي محادثات ثنائية منذ العام 2019.

وتشارك الهند كذلك في اللجنة الرباعية المعروفة باسم كواد، إلى جانب الولايات المتحدة واليابان وأستراليا، والهادفة إلى تشكيل ثقل مواز للصين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك