الملك تشارلز الثالث: حياتي ستتغير الآن وعليّ أن أقوم بأدوار مهمة جدًا
الملك تشارلز الثالث: حياتي ستتغير الآن وعليّ أن أقوم بأدوار مهمة جدًاالملك تشارلز الثالث: حياتي ستتغير الآن وعليّ أن أقوم بأدوار مهمة جدًا

الملك تشارلز الثالث: حياتي ستتغير الآن وعليّ أن أقوم بأدوار مهمة جدًا

قال الملك تشارلز الثالث ملك بريطانيا الجديد، اليوم الجمعة، في كلمة مباشرة، إن الدور الذي قامت به الملكة إليزابيث عظيم جدًا، معربًا عن فخره الكبير بما حققته من ازدهار في بريطانيا.

وأضاف خلال الكلمة المصورة: "سأقوم بكل ما بوسعي للدفاع عن دستور بلادنا.. إن حياتي ستتغير الآن وعليّ أن أقوم بأدوار مهمة جدًا".

واعتبر أن هذا الوقت بالنسبة له، مهم جدًا، كما هو مهم بالنسبة للعائلة الملكية، مؤكدًا أنه سيحكم جميع البريطانيين بكل حب وتقدير.

وأوضح الملك تشارلز الثالث بأن الملكة إليزابيث قدمت تضحيات في سبيل الواجب، متعهدًا بالدفاع عن المبادئ الدستورية طوال حياته.

وأضاف خلال خطابه: "فخور بأن وليام أصبح أمير ويلز وكاثرين كذلك.. وأود بالمناسبة التعبير عن خالص حبي لهاري وزوجته ميجان".

وقال تشارلز في كلمة بثها التلفزيون الرسمي: "أود أيضًا التعبير عن حبي لهاري وميجان مع استمرارهما في حياتهما خارج البلاد".

وأشاد الملك تشارلز في كلمته بما يتمتع به المجتمع البريطاني من التعددية الثقافية والدينية.

ولفت إلى أن الدعم الشعبي الذي ناله من البريطانيين "أكبر من قدرته على التعبير".

يشار إلى أن ملك بريطانيا الجديد، منح اليوم الجمعة، ابنه الأكبر وليام وزوجته كيت لقب أمير وأميرة ويلز، وهو اللقب الذي ناله هو وزوجته الراحلة الأميرة ديانا عام 1958.

وكانت ديانا شخصية ذات شعبية كبيرة وسلطت عليها الأضواء بصورة مستمرة من وسائل الإعلام منذ زواجها فصاعدا.

وتسببت ديانا في حالة حزن شديدة عندما لقيت حتفها عن 36 عاما في حادث سيارة عام 1997 بعد خمس سنوات من انفصالها عن تشارلز.

ونقلت "رويترز"، عن مصدر ملكي قوله، "إن كيت تقدر التاريخ المرتبط باللقب، لكنها ستسعى لرسم طريقها الخاص بصفتها أميرة ويلز".

ووصل ملك بريطانيا الجديد تشارلز الثالث، الجمعة، إلى قصر باكنغهام وسط لندن، وسط ترقب لخطابه، في أول يوم يتولى فيه عمليًا عرش بريطانيا، بعد رحيل والدته الملكة إليزابيث الثانية، أمس الخميس.

وصافح الملك تشارلز الثالث قبيل دخوله إلى قصر باكنغهام، وسط لندن، عددًا من البريطانيين الذين اصطفوا على مدخل القصر، وتبادل معهم الأحاديث القصيرة التي أعرب فيه البريطانيون عن تعازيهم بوفاة الملكة.

وكانت برفقة الملك الجديد زوجته كاميلا، التي تحمل لقب عقلية الملك وليست الملكة تطبيقًا لأعراف صارمة في العائلة المالكة في بريطانيا.

إرم نيوز
www.eremnews.com