بسبب فوضى ومخاوف أمنية.. إيران تغلق حدودها مع العراق
بسبب فوضى ومخاوف أمنية.. إيران تغلق حدودها مع العراقبسبب فوضى ومخاوف أمنية.. إيران تغلق حدودها مع العراق

بسبب فوضى ومخاوف أمنية.. إيران تغلق حدودها مع العراق

أعلنت إيران يوم الجمعة، إغلاق جميع منافذها البرية مع العراق، بسبب ما أسمتها "مخاوف أمنية" و"فوضى" على الحدود.

وقال وزير الداخلية الإيراني العميد أحمد وحيدي، إن القرار جاء بعد سلسلة من اللقاءات داخل بلاده والسلطات العراقية.

أشار وحيدي كذلك إلى "منع تدفق الزوار الإيرانيين نحو العراق".

وأضاف في مداخلة عبر التلفزيون الإيراني من منفذ مهران على الحدود مع العراق: "لدينا مخاوف من وقوع حوادث أمنية في ظل هذه التجمعات الكبيرة وغياب الإمكانيات من حيث وسائل النقل فضلاً عن الارتفاع الشديد في درجات الحرارة".

وأوضح أن "هذا الإغلاق حتى إشعار آخر لعدم كفاية المرافق وكثر الزوار الإيرانيين والطقس الحار".

وبحسب المسؤول الإيراني، فإن "العراق ليس لديه القدرة على الإخلاء من المعابر الحدودية لذلك يبقى عدد كبير من الزوار الإيرانيين على الحدود".

من جانبه، أعلن رئيس لجنة "زيارة الأربعين" الإيرانية "مجيد مير أحمدي"، أن "استمرار الوضع الحالي يشكل بالتأكيد مخاطر جسيمة على صحة الزوار وسلامتهم من الناحية الأمنية".

وأضاف أحمدي في حديث لوكالة أنباء "فارس نيوز ": "قررنا منع إصدار جوازات الخاصة بزيارة الأربعين اعتبارًا من اليوم وطلب من الإيرانيين الموجودين في طريقهم إلى الحدود العراقية العودة إلى مدنهم".

وقال إنه على الرغم من "الجهود والأنشطة الدبلوماسية"، فإن توفير الظروف المواتية "لم يكن ممكناً من الجانب العراقي".

فيما وجه عدد من الإيرانيين انتقادات إلى المسؤولين في بلادهم بسبب حثهم أبناء بلدهم على المشاركة في زيارة الأربعين التي تصادف منتصف أيلول/سبتمبر الجاري وتقديم قروض مالية.

وتوقع بعض المسؤولين الإيرانيين في وقت سابق أن عدد الإيرانيين المتجهين إلى العراق من أجل زيارة الأربعين سيصل إلى "حوالي خمسة ملايين شخص".

وجاء إغلاق حدود إيران مع العراق أمام المسافرين الإيرانيين نتيجة لحالة من الفوضى والاضطراب على نطاق واسع.

ونُشرت في الأيام الأخيرة تقارير عديدة للمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي حول "الفوضى ونقص وسائل النقل وانتشار المشاكل الصحية على الطرق".

وهذا العام فتحت السلطات الإيرانية ستة منافذ حدودية مع العراق لعبور الزوار، لكن الإيرانيين يفضلون العبور عبر منفذ شلامجة جنوب إيران مع العراق ومنفذ مهران.

إرم نيوز
www.eremnews.com