أخبار

تقرير عبري: الاتفاق النووي الإيراني لن يتم توقيعه قريبا
تاريخ النشر: 07 سبتمبر 2022 14:44 GMT
تاريخ التحديث: 07 سبتمبر 2022 16:25 GMT

تقرير عبري: الاتفاق النووي الإيراني لن يتم توقيعه قريبا

اعتبر موقع إخباري عبري، اليوم الاربعاء، إن اتفاقا نوويا جديدا بين إيران والقوى العالمية لم يعد مطروح على الطاولة، ولن يتم توقيعه في المستقبل المنظور. وكشف موقع

+A -A
المصدر: إرم نيوز

اعتبر موقع إخباري عبري، اليوم الاربعاء، إن اتفاقا نوويا جديدا بين إيران والقوى العالمية لم يعد مطروح على الطاولة، ولن يتم توقيعه في المستقبل المنظور.

وكشف موقع ”زمان إسرائيل“ التابع لصحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“، أن هذه هي الرسالة التي تم نقلها إلى رئيس الوزراء يائير لابيد في محادثاته الأخيرة مع الرئيس جو بايدن، ومسؤولين أمريكيين آخرين.

وقالت الصحيفة نقلا عن الموقع: ”هذه النتيجة ستكون لها تداعيات دولية كبيرة، ومن المرجح أن يروج لها لابيد في الحملة الانتخابية المقبلة، لا سيما ضد زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو، الذي هاجم رئيس الوزراء مرارًا بشأن هذه القضية.

وأضافت الصحيفة: ”عندما أصبح لابيد مقتنعًا في الأيام الأخيرة بأن الصفقة باتت غير مرجحة بشكل متزايد، أعاد ترتيب أولويات تحديات الأمن القومي للتركيز على تصاعد العنف في الضفة الغربية، والحاجة الملحة لتعزيز السلطة الفلسطينية لأنها تفقد نفوذها بشكل متزايد“.

ولفتت إلى أن الاتفاقية النووية التي كانت قيد التفاوض منذ دخول بايدن البيت الأبيض في اوائل العام الماضي، ركزت على رفع العقوبات عن إيران مقابل الحد من قدرة طهران على صنع سلاح نووي.

وقال مسؤولون أمريكيون، إنه في إطار الاتفاق النووي الجديد لن تكون إيران قادرة على تخصيب اليورانيوم بما يزيد عن 3.67% ولا يمكنها الوصول إلى المستوى الذي يمكن عنده إنتاج سلاح نووي، فيما ستستمر تلك القيود على برنامج إيران النووي حتى عام 2031 بموجب الاتفاق المقترح.

وبحسب تصريحات أميركية قبل أسبوعين، فإن إيران بحاجة إلى التخلي عن كل اليورانيوم المخصب بنسبة 20٪ و 60٪ في حوزتها كجزء من الاتفاقية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك