منظمة: السجن 12 عامًا لناشطة كردية إيرانية بتهمة المساعدة بقتل رجل أمن
منظمة: السجن 12 عامًا لناشطة كردية إيرانية بتهمة المساعدة بقتل رجل أمنمنظمة: السجن 12 عامًا لناشطة كردية إيرانية بتهمة المساعدة بقتل رجل أمن

منظمة: السجن 12 عامًا لناشطة كردية إيرانية بتهمة المساعدة بقتل رجل أمن

قضت محكمة إيرانية، اليوم الثلاثاء، بسجن الناشطة السياسية الكردية سعدا خدير زادة، 12 عامًا و 6 أشهر، بتهمة المساعدة بقتل رجل أمن، وفق ما ذكرته منظمة حقوق الإنسان الإيرانية الكردية "هنجاو".

وقالت المنظمة المعنية بشؤون الأكراد في إيران، إن "محكمة الثورة في مدينة أرومية حكمت بالسجن 12 عامًا و 6 أشهر على السياسية الكردية سعدا خدير زادة،  بتهمة المساعدة بقتل أحد ضباط دائرة استخبارات أورمية وترك زوجها والهروب من إيران".

وأضافت أنه "من المفترض أن تحاكم خدير زادة في قضية أخرى بتهمة العضوية في الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، في محكمة الثورة الإسلامية في مدينة مهاباد الكردية".

وبدأت محاكمة الناشطة، بعد أيام قليلة من محاولة انتحارها بسبب سوء المعاملة التي تعرضت لها داخل السجن من قبل الأجهزة الأمنية.

وفي 27 أغسطس/ آب الماضي، وبعد إجبارها على الاعتراف أمام الكاميرا، كشفت تقارير أن الناشطة سعدا خدير زادة أقدمت على الانتحار داخل جناح النساء في سجن أورمية المركزي، وأطعمت رضيعها البالغ من العمر شهرين حبوبًا، وكلاهما أنقذهما سجناء آخرون، فيما وصفت السلطات القضائية، الحديث عن إحباط محاولة انتحار السجينة بـ"الأخبار الكاذبة".

2022-09-0-7
2022-09-0-7

وكانت منظمة العفو الدولية قالت إن "الناشطة السياسية الكردية خدير زادة بدأت الإضراب، في 26 أبريل/نيسان الماضي، احتجاجًا على اعتقالها دون توجيه اتهام أو تزويدها بأي معلومات من قبل السلطات، فضلًا عن حرمانها من الرعاية الطبية المتخصصة، مما جعلها في حالة صحية حرجة".

واعتقلت قوات الأمن التابعة لجهاز مخابرات بيرانشهر، زادة، في 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، ونقلتها إلى مركز الاحتجاز التابع للجهاز الأمني في أورمية بعد يومين.

ويبلغ عدد الأكراد نحو 10% من مجموع سكان إيران البالغ عددهم قرابة 85 مليون نسمة، وتعاني مدنهم من الإهمال، وينتشر فيها الفقر والبطالة، ويتوزع الأكراد في إيران على محافظات مختلفة، ويتركز وجودهم بشكل كبير في محافظات: أذربيجان الغربية، وكردستان، وكرمانشاة، وإيلام.

إرم نيوز
www.eremnews.com