أخبار

احتجاجات عارمة في إندونيسيا رفضا لرفع أسعار الوقود
تاريخ النشر: 06 سبتمبر 2022 9:50 GMT
تاريخ التحديث: 06 سبتمبر 2022 12:10 GMT

احتجاجات عارمة في إندونيسيا رفضا لرفع أسعار الوقود

احتشد الآلاف في كبرى مدن إندونيسيا، يوم الثلاثاء، للضغط على الحكومة للتراجع عن رفع أسعار الوقود المدعم، وهي الزيادة الأولى منذ 8 سنوات وسط ارتفاع التضخم. وقال

+A -A
المصدر: رويترز

احتشد الآلاف في كبرى مدن إندونيسيا، يوم الثلاثاء، للضغط على الحكومة للتراجع عن رفع أسعار الوقود المدعم، وهي الزيادة الأولى منذ 8 سنوات وسط ارتفاع التضخم.

وقال الرئيس جوكو ويدودو، الذي يواجه ضغوطا للسيطرة على تضخم ميزانية دعم الطاقة، يوم السبت، إنه ”ليس أمامه من خيار سوى رفع أسعار الوقود المدعم بنحو 30%، وهي خطوة لا تحظى بشعبية في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 270 مليون نسمة“.

وارتفعت أسعار النفط بنحو 32% بإندونيسيا مقارنة بما كانت عليه قبل عام.

وبحلول منتصف نهار الثلاثاء، خرجت احتجاجات في العاصمة جاكرتا ومحيطها، وفي مدن سورابايا وماكاسار وكينداري وآتشيه ويوجياكارتا، ضمن سلسلة من المظاهرات التي يقودها الطلاب واتحادات العمال.

وتقول الشرطة إن المظاهرات تجتذب عشرات الآلاف من المشاركين هذا الأسبوع.

وانتشر الآلاف من رجال الشرطة في أنحاء جاكرتا، وتمركز الكثير منهم عند محطات الوقود لحراستها، خشية أن تصبح أهدافا وسط الغضب المتصاعد جراء ارتفاع الأسعار، والذي حذرت الاتحادات من أنه سيضر بالعمال والفقراء في المدن أكثر من غيرهم.

ويعتبر دعم الوقود قضية حساسة في ثاني أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، لكن الحكومة سعت إلى تخفيف الأثر من خلال تدابير تعويضية، بما في ذلك تقديم دعم نقدي مباشر.

وقال نائب وزير المالية أمس الاثنين، إن الزيادة ستخفض الإنفاق على الدعم بنحو 48 تريليون روبية (3.22 مليار دولار) هذا العام إلى 650 تريليون روبية، لكن هذا سيؤدي أيضا إلى تسارع التضخم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك