أخبار

إسلاميون صوماليون يقتلون 4 في هجوم بكينيا‎
تاريخ النشر: 18 مارس 2015 7:58 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2015 8:01 GMT

إسلاميون صوماليون يقتلون 4 في هجوم بكينيا‎

شهود عيان يقولون إن مسلحين ملثمين هاجموا متجرا في بلدة وجير على بعد نحو 100 كيلومتر من حدود الصومال وانهم فتحوا النيران وفجروا مفرقعات.

+A -A

سيولو- قالت الشرطة الكينية، الأربعاء، إن متشددين إسلاميين صوماليين قتلوا 4 أشخاص على الأقل بعد الإغارة على بلدة كينية قريبة من حدود الصومال.

وقال شهود الليلة الماضية إن مسلحين ملثمين هاجموا متجرا في بلدة وجير على بعد نحو 100 كيلومتر من حدود الصومال وأنهم فتحوا النيران وفجروا مفرقعات.

وأضاف محمد سيات وهو مسؤول حكومي إقليمي ”حبسوا (اناسا) في المتجر ثم أضرموا النار فيه ورحلوا. مات 3 في الداخل بينما (توفي) واحد أثناء نقله إلى المستشفى“.

وأعلنت حركة الشباب الإسلامية الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي الأسبوع الماضي نجا علي روبا حاكم ولاية مانديرا الكينية من هجوم على موكبه في منطقة قريبة من الحدود الصومالية.

وتوعدت حركة الشباب بشن هجمات انتقامية على كينيا بعد أن أرسلت حكومتها جنودا إلى الصومال لقتال المجموعة المتشددة ذات الصلة بتنظيم القاعدة في إطار قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك