الكرملين يعتبر وصول فريق "الطاقة الذرية" إلى محطة زابوريجيا أمرًا "إيجابيًا جدًا"
الكرملين يعتبر وصول فريق "الطاقة الذرية" إلى محطة زابوريجيا أمرًا "إيجابيًا جدًا"الكرملين يعتبر وصول فريق "الطاقة الذرية" إلى محطة زابوريجيا أمرًا "إيجابيًا جدًا"

الكرملين يعتبر وصول فريق "الطاقة الذرية" إلى محطة زابوريجيا أمرًا "إيجابيًا جدًا"

اعتبر الكرملين الجمعة، أن وصول فريق خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الخميس، إلى محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية وتمكنه من بدء تفتيشها، هو أمر "إيجابي جدًا"، حتى لو أنه لا يزال "من المبكر جدًا" تقييم خلاصاته.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافة "بشكل عام، نجد أنه لأمر إيجابي جدًا أن يكون الوفد قد وصل وبدأ العمل رغم الصعوبات والمشاكل"، وأضاف "من المبكر جدًا إجراء تقييم لا يزال الفريق في الموقع وبالتالي لا يزال من المبكر جدًا، لكن الأهمّ هو أن البعثة هنا".

وتسيطر القوات الروسية منذ آذار/مارس الماضي على محطة زابوريجيا النووية، وهي الأكبر في أوروبا وتقع في جنوب أوكرانيا.

وكانت عملية تفتيشها الخميس من جانب فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية برئاسة رافاييل غروسي، مرتقبة بعد أن تعرّضت المحطة على مدى أسابيع للقصف ما أثار الخشية من حصول كارثة نووية.

وتتبادل روسيا وأوكرانيا الاتهامات بالوقوف خلف هذه الضربات.

وغادر عدد من أفراد البعثة المحطة مساء الخميس وبقي آخرون فيها.

إرم نيوز
www.eremnews.com