أخبار

بوريل: وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوافقون على تعليق اتفاق تيسير التأشيرات مع روسيا
تاريخ النشر: 31 أغسطس 2022 14:26 GMT
تاريخ التحديث: 31 أغسطس 2022 15:50 GMT

بوريل: وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوافقون على تعليق اتفاق تيسير التأشيرات مع روسيا

قال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إن وزراء خارجية دول التكتل اتفقوا اليوم الأربعاء، على تعليق العمل باتفاقية تيسير منح التأشيرات مع

+A -A
المصدر: ا ف ب

قال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إن وزراء خارجية دول التكتل اتفقوا اليوم الأربعاء، على تعليق العمل باتفاقية تيسير منح التأشيرات مع روسيا بشكل كامل، ما يزيد من صعوبة وتكلفة دخول المواطنين الروس إلى الاتحاد الأوروبي.

وأضاف بوريل في مؤتمر صحفي في ختام اجتماع لوزراء الخارجية استمر يومين في براغ ”اتفقنا على التعليق الكامل لاتفاقية تسهيل التأشيرات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا“، وتابع ”سيقلل هذا بشكل كبير من عدد التأشيرات الجديدة الصادرة عن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وسيكون الأمر أكثر صعوبة (لدخول الروس) وسيستغرق وقتا أطول“.

وقال دبلوماسيون إن وزراء الاتحاد الأوروبي لم يتمكنوا من الاتفاق بعد على فرض حظر شامل لتأشيرات السفر الممنوحة للمواطنين الروس لأن هناك انقساما بين الدول الأعضاء بشأن هذه المسألة، وقال بوريل إن الفترة الأخيرة، وتحديدا منذ منتصف يوليو تموز، شهدت زيادة كبيرة في أعداد المسافرين الذين يعبرون الحدود من روسيا إلى الدول المجاورة.

وأضاف: ”هذا بات يشكل خطرا أمنيا على الدول المتاخمة لروسيا، إضافة إلى ذلك، رأينا العديد من الروس يسافرون للترفيه والتسوق كما لو أن ليست هناك حرب مستعرة في أوكرانيا“.

وأمس الثلاثاء، حذر الكرملين من أن روسيا سترد إذا قرر الاتحاد الأوروبي تعليق منح تأشيرات دخول للروس، ردًا على هجوم موسكو في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف: ”نعلم أن هناك وجهات نظر مختلفة بين الأوروبيين ونتابع ذلك عن كثب.. هذا قرار خطير للغاية يمكن اتخاذه بحق مواطنينا، ولا يمكن أن يمر هذا القرار دون رد“. وأضاف: ”من خلال ردنا، علينا أن نضمن خدمة مصالحنا على أفضل وجه، و نحمي مصالح مواطنينا..“.

وقال بيسكوف ”شيئًا فشيئا تُظهر بروكسل كما العواصم الأوروبية افتقارًا تامًا للحكمة (…)، انعدام المنطق هذا الذي يقترب من الجنون، هو الذي يسمح بمناقشة مثل هذه الإجراءات (المتصلة بالتأشيرات)“.

وكانت دول أوروبية قد فرضت مجموعة عقوبات اقتصادية على روسيا لمعاقبة موسكو على هجومها على أوكرانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك