صربيا تطالب مواطنيها بعدم إلقاء القنابل في القمامة

صربيا تطالب مواطنيها بعدم إلقاء القنابل في القمامة

بلجراد – طلبت الحكومة الصربية من المواطنين عدم التخلص مما لديهم من قنابل يدوية وذخائر أخرى بإلقائها في القمامة وذلك على أمل تقليص الحوادث بينما تفرض قيودا أكثر صرامة على الأسلحة المملوكة للأفراد.

وهناك مئات الالاف من الأسحة غير المسجلة التي أُخفي كثير منها بعد الحروب في يوغوسلافيا السابقة في عقد التسعينات والتي يقدر أنها منتشرة في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 7.3 مليون نسمة. وعلاوة على ذلك يوجد اكثر من مليون قطعة سلاح مسجلة.

وأقر البرلمان الشهر الماضي قانونا يفرض شروطا صارمة على امتلاك أسلحة نارية تشمل إجراء فحوصات طبية ونفسية بعد زيادة حادة في الجرائم المرتبطة بالأسلحة النارية.

ويمكن للناس تسليم ما لديهم من أسلحة للشرطة بموجب عفو يستمر حتى الرابع من يونيو/ حزيران أو مواجهة عقوبات قد تصل للسجن 5  سنوات عن حيازة أسلحة بشكل غير قانوني. لكن مع خشيتها من أن يقوم الناس بالتخلص من أسلحتهم بالقائها في القمامة أصدرت وزارة الداخلية نداء الثلاثاء قالت فيه إنها تناشد المواطنين ”ألا يتخلصوا من القنابل اليدوية والمواد المتفجرة الأخرى بإلقائها في صناديق القمامة وما شابه من أماكن… يجب عليهم بدلا من ذلك الاتصال بأقرب مركز للشرطة وسيصل ضباط في أسرع وقت ممكن لنقل هذه المواد بعيدا“.

وقال مسؤول بالشرطة لرويترز ”ليس لدينا فكرة واضحة عن عدد القطع المحتفظ بها بشكل غير قانوني. التقديرات تتراوح بين 200 ألف و900 ألف ولذلك كلما كان ما يمكننا جمعه من خلال العفو أكبر كلما كان ذلك أفضل“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com