أخبار

مسؤول أمريكي: روسيا تواجه "إخفاقات" مع طائرات مسيرة إيرانية الصنع
تاريخ النشر: 30 أغسطس 2022 6:46 GMT
تاريخ التحديث: 30 أغسطس 2022 9:15 GMT

مسؤول أمريكي: روسيا تواجه "إخفاقات" مع طائرات مسيرة إيرانية الصنع

قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، إن روسيا تواجه "إخفاقات كثيرة" مع طائرات مسيرة إيرانية الصنع حصلت عليها من طهران هذا الشهر، لاستخدامها في الحرب التي تشنها

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، إن روسيا تواجه ”إخفاقات كثيرة“ مع طائرات مسيرة إيرانية الصنع حصلت عليها من طهران هذا الشهر، لاستخدامها في الحرب التي تشنها على أوكرانيا.

ونقلت وكالة ”رويترز“ عن المسؤول قوله إن تقدير الولايات المتحدة هو أن روسيا تسلمت طائرات مسيرة من طراز ”مهاجر-6″، و“سلسلة شاهد“ خلال عدة أيام من هذا الشهر.

وأضاف المسؤول أن ”هذا قد يكون جزءا من خطة روسية لشراء مئات من هذه الطائرات“.

وأوضح ”تقديرنا هو أن روسيا تعتزم استخدام هذه الطائرات المسيرة الإيرانية، التي يمكنها شن هجمات أرض- جو وحروب إلكترونية واستهداف في ساحة المعركة في أوكرانيا“.

وفي السياق، ذكرت شبكة ”سي أن أن“ الأمريكية أن ”مسؤولي الاستخبارات الأمريكية يعتقدون أنه عند اختبار الطائرات دون طيار التي اشترتها روسيا من إيران، فإن العديد منها قد واجهت بالفعل العديد من الإخفاقات، ولذلك ليس من الواضح مدى تغيير قواعد اللعبة بالنسبة للروس عند نشرها“.

وأشارت الشبكة إلى أن ”المشغلين الروس ما زالوا يتدربون على الطائرات داخل إيران، وتعتقد الولايات المتحدة أن روسيا تعتزم استيراد المئات منها لاستخدامها في شن هجمات داخل أوكرانيا وفي الحرب الإلكترونية“.

ولفتت إلى أن روسيا تتطلع من خلال هذه الطائرات إلى تخفيف تأثير أنظمة الصواريخ ”هيمارس“ التي قدمتها الولايات المتحدة وحلفاؤها إلى أوكرانيا.

ويبلغ مدى النظام الصاروخي ”هيمارس“ 49 ميلا، وقد مكن أوكرانيا من مهاجمة أهداف خلف الخطوط الأمامية الروسية.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، قال للصحفيين في يوليو/ تموز، إن ”الولايات المتحدة لديها معلومات تفيد بأن إيران تستعد لتزويد موسكو بما يصل إلى عدة مئات من الطائرات المسيرة“.

وكشفت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الشهر الماضي، عن صور التقطتها الأقمار الصناعية تشير إلى أن مسؤولين من روسيا زاروا مطار كاشان في الثامن من يونيو/ حزيران، والخامس من يوليو/ تموز، لرؤية الطائرات المسيرة الإيرانية.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الشهر الماضي، إن ”طهران لديها أنواع مختلفة من التعاون مع روسيا، تشمل قطاع الدفاع“.

وقالت أوكرانيا، يوم الاثنين، إنها ”اخترقت خطوط العدو في عدة مناطق بالقرب من مدينة خيرسون الجنوبية، في إطار حملة جديدة لاستعادة الأراضي، فيما قالت موسكو إن هجوم كييف المضاد فشل“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك