أخبار

إيران.. اتهام "4 رجال أمن أفغان" بالسرقة
تاريخ النشر: 28 أغسطس 2022 15:03 GMT
تاريخ التحديث: 28 أغسطس 2022 16:50 GMT

إيران.. اتهام "4 رجال أمن أفغان" بالسرقة

وجّه مكتب المدعي العام في طهران، الأحد، تهمة "المحاربة" إلى "أربعة من رجال الشرطة الأفغان" بتهمة ارتكاب عملية سطو في طهران. وقال علي رضا بهشتي، محقق الفرع

+A -A
المصدر: طهران - إرم نيوز

وجّه مكتب المدعي العام في طهران، الأحد، تهمة ”المحاربة“ إلى ”أربعة من رجال الشرطة الأفغان“ بتهمة ارتكاب عملية سطو في طهران.

وقال علي رضا بهشتي، محقق الفرع الثاني في مكتب المدعي العام في طهران، في مقابلة مع صحيفة ”جام جم“ الحكومية: ”قدِم المتهمون دفاعهم الأخير قبل أيام قليلة، وقريبا ستصدر قضيتهم استدعاء للمحاكمة في محكمة الثورة وستُحال إلى طهران“.

ووفقا لقانون العقوبات الإيراني، فإن جريمة المحاربة هي ”استيلاء بالسلاح بقصد استهداف حياة أو ممتلكات أو شرف الناس أو ترهيبهم بشكل يتسبب في انعدام الأمن في المجتمع“، ويمكن أن تكون العقوبة ”الإعدام أو البتر من اليد اليمنى والقدم اليسرى والنفي“.

وفي منتصف آب/ أغسطس الجاري، هاجم المتهمون الأربعة في هذه القضية صالون تصفيف شعر في حي نظام أباد بالعاصمة طهران وسرقوا أمواله وهواتف 10 أشخاص كانوا موجودين فيه بعد تهديدهم بالسكاكين والمناجل.

وبحسب تقارير إعلامية إيرانية، بعد الاعتقال قدّم المتهمون أنفسهم على أنهم رجال شرطة أفغان قاموا بتهريب عائلاتهم إلى إيران بعد سيطرة حركة طالبان على أفغانستان في آب/ أغسطس لعام 2021.

وقالوا إنهم ”خططوا لعمليات سطو متسلسلة لجمع الأموال بهدف العودة إلى بلدهم ونقل عائلاتهم إلى أوروبا، وكان أول عمل لهم هو سرقة محل الحلاقة في نظام أباد بالعاصمة طهران“.

ومع زيادة نشر مقاطع فيديو للسطو المسلح والعنف في أجزاء مختلفة من إيران، شددت بعض سلطات إنفاذ القانون والسلطات القضائية على تكثيف التعامل مع اللصوص والابتزاز وطالبت بإعدام أو بتر أصابعهم.

ويتم التأكيد على تشديد عقوبات السرقة من قبل السلطات الإيرانية، في حين أن العديد من المسؤولين والخبراء يعتبرون الضغوط الاقتصادية وزيادة معدل التضخم والبطالة من العوامل الرئيسية في زيادة عدد السرقات في إيران.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك