من سيشكل حكومة إسرائيل القادمة؟ – إرم نيوز‬‎

من سيشكل حكومة إسرائيل القادمة؟

من سيشكل حكومة إسرائيل القادمة؟

القدس- بدأ كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، زعيم حزب“الليكود“ اليميني بنيامين نتنياهو، ورئيس قائمة ”المعسكر الصهيوني“ الوسطية برئاسة يتسحاق هرتسوغ، اتصالات مع قادة الأحزاب بشأن تشكيل ائتلاف حكومي.

جاءت تلك الخطوة من الطرفين بعد أن أظهر استطلاعان للرأي أجرتهما محطتا تلفزة تعادلهما بحصول كل منهما على 27 معقدا.

 

وليس من الواضح كيف سيتصرف الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين حيال هذا الموقف وإلى أي منهما سيطلب تشكيل الحكومة القادمة.

 

ويجري الرئيس الإسرائيلي ريفلين مشاورات الأسبوع القادم مع قادة الأحزاب الإسرائيلية لمعرفة رأيها بشأن الشخصية التي يكلفها بتشكيل الحكومة.

 

وعادة ما يكلف الرئيس الإسرائيلي رئيس الحزب الحاصل على أعلى الأصوات بتشكيل الحكومة، ولكن ما هو معلن من نتيجة التعادل بين الحزبين، فقد يحسم هذا الجدل النتائج الأولية شبه الرسمية للانتخابات المتوقع أن يتم الإعلان عنها الخميس بانتظار صدور النتائج الرسمية يوم الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

 

وأعلن نتنياهو الفوز بعد الإعلان عن نتائج استطلاعات الرأي، وكتب في تغريدة له عبر ”تويتر“: ”رغم كل الصعاب.. هذا انتصار عظيم لليكود، انتصار كبير للمعسكر الوطني بقيادة الليكود، وانتصار كبير لشعب إسرائيل“.

 

ومن جهتها، قالت قائمة ”المعسكر الصهيوني“ برئاسة هرتسوغ، في بيان نقله الموقع الإلكتروني لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ إنه ”تم تشكيل طاقم المفاوضات لتشكيل الحكومة القادمة برئاسة هرتسوغ والمحادثات الائتلافية ستبدأ قريبا“.

 

وذكر الموقع ذاته أن نتنياهو وهرتسوغ تحادثا هاتفيا، كل على حدة، الليلة مع زعيم حزب ”شاس“ الديني اليميني ارييه درعي الذي سيلتقي نتنياهو الأربعاء وهرتسوغ الخميس.

وكان ”شاس“ أعلن سابقا أنه سيوصي الرئيس الإسرائيلي بأن يكلف نتنياهو بتشكيل الحكومة، ولكن ليس واضحا كيف سيتصرف بعد هذه النتائج.

وبحسب استطلاعات الرأي الإسرائيلية الليلة، يحصل ”شاس“ على 7 مقاعد.

ويكاد يكون ”البيت اليهودي“ اليميني برئاسة وزير الاقتصاد نفتالي بنيت هو الحزب الوحيد المضمون لصالح نتنياهو الذي اتصل هاتفيا مع بنيت الليلة، بحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وتحادث نتنياهو هاتفيا مع زعيم حزب ”إسرائيل بيتنا“ وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان الذي بدوره قال، بحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة، إنه يجري مشاورات مع زملائه لاتخاذ القرار بشأن مستقبل الحزب بعد نشر النتائج الرسمية للانتخابات.

وأضاف بعد حصول حزبه على 5 مقاعد بحسب الاستطلاعات أن ”المعركة الانتخابية كانت صعبة، غير أنه لا يمكن التحدث عن هزيمة لإسرائيل بيتنا (حزبه)“.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ أن زعيم حزب ”كلنا“ الوسطي، موشيه كحلون، تلقى اتصالات هاتفية الليلة من نتنياهو وهرتسوغ، كلا على حدة.

وقال ”قال كحلون الذي تشير الاستطلاعات إلى أنه يحصل على 10 مقاعد، إنه يفضل الانتظار إلى حين صدور النتائج الرسمية للانتخابات“.

ووسط كل تلك التحركات، نقل الموقع عن مصدر مقرب من الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين أن ”ريفلين يعتقد أن الخيار الصائب في نظره هو حكومة وحدة قوية، ولكن إذا لم يكن الطرفان معنيين بها فإنه لن يفرضها“.

وأضاف ”الرئيس يقرأ ويفهم أن لدى نتنياهو القدرة لتشكيل ائتلاف حكومي بسرعة كبيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com