أخبار

فنزويلا تتهم "أوباما" بالتدخل في شؤونها
تاريخ النشر: 17 مارس 2015 23:35 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2015 2:31 GMT

فنزويلا تتهم "أوباما" بالتدخل في شؤونها

كاراكاس تصف مساعي أوباما بالمستبدّة، وتؤكد للشعب الأمريكي أنها لا تمثل تهديداً لأحد.

+A -A

واشنطن – نشرت فنزويلا الثلاثاء، إعلاناً في صفحة كاملة في صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، اتهمت فيه إدارة الرئيس ”باراك أوباما“ بـ“التدخل في الشؤون الداخلية“ لـكاراكاس، في رد منها على اعتبار واشنطن لها تهديدا لأمنها.

ووصفت فنزويلا في إعلانها بالصحيفة الأمريكية التي تعتبر من كبريات الصحف في البلاد، مساعي  إدرارة ”أوباما“ للتدخل في شؤونها، بـ“المساعي المستبدة“، مؤكدة للشعب الأمريكي، أنها لا يمكن أن تمثل تهديدا لا لأمريكا ولا للعالم، بحسب ما ورد في الإعلان الذي أكد أن إدارة الرئيس الأمريكي ”تتصرف بعدوانية تجاه كاراكاس“.

وكانت الإدارة الأمريكية قررت في التاسع من الشهر الجاري، فرض عقوبات على سبعة مسؤولين فنزويليين بينهم أسماء رفيعة في الجيش، والاستخبارات، والقضاء، بتهمة الضلوع في انتهاكات لحقوق الإنسان وفساد عام، حيث شملت العقوبات تجميد الأرصدة المالية لهم، وحظر سفرهم إلى الولايات المتحدة، واعتبرت كذلك فنزويلا خطرا على أمنها.

 وردًا على تلك العقوبات طالب الرئيس ”مادورو“ من الكونغرس في بلاده منحه مزيدًا من السلطة من أجل ”محاربة الإمبريالية“، في حين انتقدت دول من أمريكا اللاتينية مثل كوبا، وبوليفيا، والإكوادور، القرار الأمريكي بفرض العقوبات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك