أنصار ”البيت اليهودي“ يصوتون لصالح الليكود

أنصار ”البيت اليهودي“ يصوتون لصالح الليكود

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

طالب نفتالي بينيت، رئيس قائمة ”البيت اليهودي“ التي تخوض الإنتخابات الإسرائيلية للكنيست العشرين، أنصار القائمة بوقف إهدار الأصوات، بعد أن وصلت مقره الانتخابي معطيات حول تصويت أعداد كبيرة من أنصاره لصالح  حزب الليكود.

وأعرب بينيت في حوار مع القناة السابعة التي تبث برامجها عبر الإنترنت عن خشيته من نتائج الإنتخابات بعد التقارير عن توجه أصوات مؤيدي القائمة إلى الليكود.

وبحسب رئيس قائمة ”البيت اليهودي“ تنبع مخاوفه من معلومات أوردها نشطاء ميدانيون في الحزب في مناطق حولون، وبات يام، وبئر السبع، وكريات جات، وكريات ملاخي، ومدينة القدس المحتلة، أكدوا له أنهم لاحظوا أن وضع البيت اليهودي في تدهور.

وأشار زعيم القائمة اليمينية أن هناك منتمين للصهيونية الدينية يلدلون بأصواتهم لليكود بدلا من البيت اليهودي، متهما الحزب الحاكم (الذي يواليه) بسحب الأصوات من البيت اليهودي. مضيفا أنه يعتقد ”أن ما يحدث هو خطأ فادح لأن الليكود لن يكون قويا بدون بيت يهودي قوي، وهو ما سيشكل خطرا كبيرا على الائتلاف القادم“.

ولفت بينيت إلى أن لديه شعور بعدم الإرتياح من أسلوب التصويت لصالح الليكود، مطالبا مؤيدي التيار الصهيوني الديني بالكف عن التصويت لليكود، وتوجيه الأصوات نحو البيت اليهودي، الذي من المفترض أن يكون شريكا استراتيجيا في الائتلاف اليميني.

وأضاف بينيت أنه ”يعلم أن غالبية الأصوات تنتقل حاليا من البيت اليهودي إلى الليكود، بهدف تحسين موقف الأخير، ولكن على الليكود أن يعلم أن من سيحدد اسم من سيشكل الحكومة القادمة هم رؤساء الأحزاب التي حصلت على مقاعد بالكنيست وليس أي أحد آخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة