أخبار

إيران.. مركز حقوقي يدعو الأمم المتحدة إلى "محاسبة" حكومة رئيسي
تاريخ النشر: 05 أغسطس 2022 4:04 GMT
تاريخ التحديث: 05 أغسطس 2022 7:05 GMT

إيران.. مركز حقوقي يدعو الأمم المتحدة إلى "محاسبة" حكومة رئيسي

دعا مركز حقوقي إيراني، الأمم المتحدة، إلى "محاسبة" الحكومة التي يقودها إبراهيم رئيسي، بسبب تصاعد عمليات القمع ضد المعارضين والناشطين في الفترة الأخيرة. وأعرب

+A -A
المصدر: طهران - إرم نيوز

دعا مركز حقوقي إيراني، الأمم المتحدة، إلى ”محاسبة“ الحكومة التي يقودها إبراهيم رئيسي، بسبب تصاعد عمليات القمع ضد المعارضين والناشطين في الفترة الأخيرة.

وأعرب مركز الدفاع عن حقوق الإنسان في إيران، في رسالة بعثها الخميس، إلى المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بشؤون حقوق الإنسان في إيران جاويد رحمان، عن ”قلقة إزاء تصاعد قمع النقاد والمعارضين بمن فيهم الفنانون وأتباع الديانة البهائية“ التي تعتبرها إيران جماعة شيعية منحرفة تعمل لصالح إسرائيل.

وقال المركز في بيان له، إن ”السلطات الإيرانية تنفذ عقوبات تعود للقرون الوسطى، داخل السجون، ويجب على الأمم المتحدة مساءلة السلطات الإيرانية“.

وأضاف المركز الإيراني، أن ”الإجراءات القمعية للحكومة تجري في ظل الأوضاع التي يواجه فيها البلد والشعب الإيراني العديد من المشاكل هذه الأيام، منها الفقر والبطالة والكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والزلازل“.

وتابع أنه ”في مثل هذه الحالة، ليس فقط عمليًا لا يمكن اتخاذ أي إجراء بناء وإيجابي من قبل مسؤولي الدولة الإيرانية، ولكن الحكومة تمنع تضامن ومساعدة الناس لبعضهم البعض من خلال فرض إجراءات أمنية على المواطنين“.

كما انتقد المركز ما وصفه بـ“صمت المؤسسات الدولية وتقاعسها“، مطالبة جاويد رحمان بـ“استخدام وسائله القانونية للفت انتباه المجتمع الدولي إلى الوضع الخطير في إيران“.

ولفت المركز إلى أنه ”أرسل نسخة من هذه الرسالة إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان، والمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحرية الأديان والمعتقدات، ومجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بالاعتقالات التعسفية“.

وتشير تقارير مختلفة صادرة عن نشطاء ومؤسسات حقوقية، إلى أنه ”في الأسابيع الأخيرة، تزايدت عمليات الاعتقالات غير القانونية في إيران، والتي تعتمد على ذرائع واهية لا أساس لها من الصحة ضد العديد من العائلات، والمتقاعدين والمعلمين، والنساء المناهضات للحجاب الذي تفرضه السلطات“.

كما شنت السلطات الأمنية الإيرانية موجة اعتقالات ضد الفنانين وأتباع الديانة البهائية.

وكان ”المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية“ -وهو جماعة معارضة خارج إيران- أعلن الخميس، عن إعدام نحو 521 سجينا في البلاد منذ وصول إبراهيم رئيسي إلى السلطة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك