أخبار

"فاينانشال تايمز": حلفاء أوكرانيا يسقطون في "فخ الدبابات"
تاريخ النشر: 28 يوليو 2022 14:17 GMT
تاريخ التحديث: 28 يوليو 2022 16:10 GMT

"فاينانشال تايمز": حلفاء أوكرانيا يسقطون في "فخ الدبابات"

قالت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية إن ألمانيا والحلفاء الأوروبيين في شرق القارة يواجهون "فخ الدبابات" فيما يتعلق بالوصول إلى اتفاقات تتعلق بالأسلحة المتجهة

+A -A
المصدر: لميس الشرقاوي-إرم نيوز

قالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية إن ألمانيا والحلفاء الأوروبيين في شرق القارة يواجهون ”فخ الدبابات“ فيما يتعلق بالوصول إلى اتفاقات تتعلق بالأسلحة المتجهة إلى أوكرانيا.

وأضافت في تقرير نشرته، اليوم الخميس، على موقعها الإلكتروني، أن ”الخطة التي ابتكرتها ألمانيا وحلفاء في أوروبا الشرقية من أجل مساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها بدا أنها فكرة جيدة عندما تم طرحها“.

وذكرت أن ”الفكرة قامت على أن ترسل دول مثل بولندا دبابات تعود إلى العهد السوفييتي إلى أوكرانيا، وفي المقابل تقوم ألمانيا بسد الفجوات من خلال إمداد كييف بأسلحة مصنعة في الغرب من مخازنها“.

وتابعت: ”ولكن إمدادات الأسلحة، التي كان من المفترض أن تمثل استعراضا للوحدة بين الحلفاء الأوروبيين في دعم أوكرانيا، والتأكيد على وصولها وتشغيلها سريعا، أصبحت مصدر خلاف بين الحلفاء الذين يلقون باللوم على بعضهم البعض في فشل وصولها إلى كييف“.

وأردفت: ”ألمانيا، التي سعت إلى عدم استفزاز روسيا من خلال عدم إمداد أوكرانيا بالدبابات والعربات المدرعة بصورة مباشرة، اعترفت الأسبوع الجاري أنه رغم المفاوضات المستمرة منذ فترة طويلة مع بولندا، سلوفينيا، اليونان، سلوفاكيا، وجمهورية التشيك، فإنها لم توقع حتى الآن أي عقود معهم“.

توتر في العلاقات الألمانية البولندية

وأفادت ”فاينانشال تايمز“ بأنه ”في حالة بولندا، فإن الفشل في الوصول إلى اتفاق يهدد بتوتر في العلاقات مع ألمانيا، حيث منحت وارسو أوكرانيا 240 دبابة تعود إلى العصر السوفييتي من طراز (تي 72)، وتوقعت أن تقدم لها ألمانيا في المقابل دبابات من طراز (ليوبارد)، إلا أن برلين عرضت تقديم 20 دبابة فقط“.

وأشارت الصحيفة إلى أن بولندا لجأت إلى الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لتعويض النقص لديها، في الوقت الذي قال فيه مسؤول ألماني إن الاتفاق مع وارسو ”مات“.

وقالت إن أحزاب المعارضة في ألمانيا تشعر بالغضب، حيث قال النائب في البرلمان عن الحزب الديمقراطي المسيحي رودريتش كيسفيتر، إن بلاده تقامر بكل الثقة التي قامت ببنائها على مدار سنوات، في الوقت الذي نفت فيه الحكومة الألمانية خداع أوكرانيا وحلفائها، حيث أعلنت كييف أن برلين قامت بالفعل بتسليمها بنادق مضادة للطائرات من طراز ”جيبارد“، إضافة إلى أنظمة إطلاق صواريخ متعددة، وعربات مدرعة.

وأضافت ”فاينانشال تايمز“ أنه ”رغم ذلك، فإن ما حدث مع بولندا مثال على المخاطر المحتملة للخطط بين الحلفاء، فقد وافق وزيرا الدفاع الألماني والبولندي على الصفقة في أبريل/ نيسان الماضي، خلال مؤتمر دولي حول أوكرانيا، عُقد في قاعدة رامشتاين الجوية الألمانية“.

خدعة برلين

وزادت الصحيفة: ”لكن وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك قال في مقابلة الأسبوع الجاري إن ألمانيا عرضت في وقت لاحق 20 دبابة فقط من طراز (ليوبارد)، والتي لا يمكن استخدامها بشكل فوري، حيث تحتاج إلى عام كي يتم إصلاحها“.

وأشارت إلى أن وزير الدفاع البولندي ومسؤولين آخرين طالبوا ألمانيا بزيادة العدد إلى 44 دبابة، وهو العدد الذي يكفي لسد احتياجات كتيبة صغيرة، لكن برلين قالت إنها لا تستطيع أن تفعل ذلك؛ ما دفع بولندا نحو اللجوء إلى الولايات المتحدة للحصول على 111 دبابة مستعملة من طراز ”أبرامز“، إضافة إلى 160 دبابة من طراز ”كي تو“ من كوريا الجنوبية إضافة إلى العشرات من الطائرات المقاتلة و600 قذيفة مدفعية.

وختمت ”فاينانشال تايمز“ بقولها إن ”انهيار الصفقة مع ألمانيا أدى إلى تبادل الاتهامات في بولندا“، حيث قال نائب وزير الخارجية البولندي شيمون سينكوفسكي لصحيفة ”دير شبيغل“ الألمانية إن ”وعود برلين ثبت في نهاية المطاف أنها خدعة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك