أخبار

خامنئي يتهم الغرب بالتحريض ويدعو للتعامل "الهادئ" مع المعارضات للحجاب
تاريخ النشر: 27 يوليو 2022 16:22 GMT
تاريخ التحديث: 27 يوليو 2022 18:45 GMT

خامنئي يتهم الغرب بالتحريض ويدعو للتعامل "الهادئ" مع المعارضات للحجاب

اتهم المرشد الإيراني علي خامنئي، الغرب أو ما أسماها بـ"الدول المعادية" بتحريض النساء الإيرانيات بالخروج باحتجاجات ضد الحجاب الذي تفرضه السلطات منذ الثورة، العام

+A -A
المصدر: إرم نيوز

اتهم المرشد الإيراني علي خامنئي، الغرب أو ما أسماها بـ“الدول المعادية“ بتحريض النساء الإيرانيات بالخروج باحتجاجات ضد الحجاب الذي تفرضه السلطات منذ الثورة، العام 1979، داعيا الأجهزة المختصة إلى التعامل بشكل ”منطقي وهادئ“ مع المعارضات للحجاب.

وقال خامنئي خلال خطاب له بثه التلفزيون الرسمي أمام أئمة صلاة الجمعة في إيران: ”في الآونة الأخيرة، أثاروا قضية المرأة بحجة الحجاب، وهم يكررون نفس المحاولات الفاشلة مرة أخرى“.

وزعم خامنئي أن ”المرأة الإيرانية ظهرت في جميع المجالات بنجاح واعتزاز وحجاب إسلامي وهذه ليست مجرد شعارات، بل هذه حقائق مجتمعنا“، مضيفا أن ”المرأة الإيرانية ذات الشرف والموهبة وجهت واحدة من أكبر الضربات للحضارة الغربية التي حولت النساء إلى سلعة“.

كما كشف المرشد الإيراني عن سياسة جديدة للتعامل مع معارضي الحجاب الإلزامي، وقال: ”قضية الحجاب ذريعة للاستعمار الغربي لكن يجب التعامل معها بشكل منطقي وهادئ“.

وفي الأسابيع الأخيرة، اشتدت ضغوط الحكومة الإيرانية للحفاظ على ”الحجاب“ في الأماكن العامة، وحتى حظر الخدمات العامة والحكومية على النساء اللواتي يعتبرن ”محجبات بشكل سيء“ وتم وضعه على أجندة المؤسسات و المنظمات.

واتهم خامنئي الغربيين بـ ”إثارة الشكوك وخلق الفضاء.. يقولون إن المرأة لا تستطيع أن تتقدم حتى تتحرر من القيود الأخلاقية والدينية، لكن المرأة الإيرانية استطاعت أن تحقق ذلك“.

وقال خامنئي في إشارة إلى معارضة النساء للحجاب إنه ”قد يكون هناك شذوذ في منطقة ما، ولكن يجب التعامل بشكل منطقي وهادئ وبيان أهمية الحجاب في الشريعة الإسلامية“.

وشهدت المدن الإيرانية في الأيام القليلة الماضية حملة واسعة النطاق ”بلا حجاب“، وقامت خلالها بعض النساء بخلع الحجاب والعباءات في الشوارع، الأمر الذي انعكس على نطاق واسع في وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

وعلى الرغم من اعتقال عدد من النساء المحتجات على الحجاب الإلزامي في الأيام القليلة الماضية، إلا أن الاحتجاجات ضد إجراءات الحكومة الإيرانية، اشتدت من قبل النساء.

كما طالب المرشد الإيراني رجال الدين (أئمة صلاة الجمعة) بالابتعاد عن التدخل في الشؤون الاقتصادية، وعدم إلقاء خطب تحريضية فيها شتائم وعبارات غير مناسبة.

وحذر أحمد خاتمي، إمام صلاة الجمعة في طهران وعضو مجلس خبراء القيادة، الثلاثاء، من العودة إلى العهد البهلوي، وقال إن ”الرجعيين“ يسعون إلى تعزيز ”قيم عهد الطاغوت، بما في ذلك عدم ارتداء الملابس الداخلية والحجاب“.

فيما اعتبر وزير الاستخبارات الإيراني إسماعيل خطيب،أن ”الترويج ضد الحجاب في البلاد من برامج العدو“.

ولطالما انتقد مسؤولو الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان عدم احترام إيران لحقوق المرأة، ولكن على الرغم من ذلك، فإن الضغط على المرأة وانتهاك حقوق نصف سكان إيران مستمران بشدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك