أخبار

إيران.. تعطل الإنترنت يثير خلافا بين وزارتي الكهرباء والاتصالات
تاريخ النشر: 26 يوليو 2022 14:08 GMT
تاريخ التحديث: 26 يوليو 2022 15:30 GMT

إيران.. تعطل الإنترنت يثير خلافا بين وزارتي الكهرباء والاتصالات

أثار تعطل شبكة الإنترنت في أجزاء واسعة من إيران، أمس الإثنين، خلافات بين وزارتي الكهرباء والاتصالات بشأن ما حدث من مشكلة في هذه الخدمة، حيث عزت الأخيرة سبب تلف

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أثار تعطل شبكة الإنترنت في أجزاء واسعة من إيران، أمس الإثنين، خلافات بين وزارتي الكهرباء والاتصالات بشأن ما حدث من مشكلة في هذه الخدمة، حيث عزت الأخيرة سبب تلف خطوط ومعدات نقل الطاقة الكهربائية، إلى انقطاع شبكة الإنترنت عن أجزاء واسعة من البلاد، فيما نفت وزارة الكهرباء أن يكون سبب انقطاع الإنترنت إمدادات الكهرباء.

وبعد الانقطاع الذي استمر ساعات، واجهت شبكة الدفع الإلكترونية مشاكل بما في ذلك حقيقة أن أجهزة قراءة البطاقات في بعض المتاجر مقطوعة، وعدم قدرة العملاء على الدفع، كما توقف عدد من المراكز الحكومية بشكل مؤقت عن تقديم الخدمات للعملاء.

وعلى الرغم من أنه يقال إن ”المشكلة قد تم حلها“، إلا أن بعض مشتركي الإنترنت من مختلف المشغلين مثل الاتصالات السلكية واللاسلكية لا يزالون يبلغون عن استمرار المشكلة، ويواجه مزودو الإنترنت الآخرون أيضًا مشاكل متفرقة في تقديم الخدمات.

وقالت شركة اتصالات البنية التحتية للإنترنت أو مجمع اتصالات الثورة الإسلامية LCT، إن ”انقطاع الخدمة بسبب تلف خطوط ومعدات نقل الطاقة“.

وتوجد هنا المعدات الرئيسية لمعظم مراكز البيانات وموفري الإنترنت، لذلك فإن أي نوع من الانقطاع في هذا المركز يعطل اتصالات الإنترنت للعديد من الشركات في مجال التجارة والصناعة والمؤسسات الحكومية على مستوى الدولة.

وقال محمد مظفري، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة تقدم خدمات الإنترنت في سلسلة تغريدات، إن ”هذه المرة الثانية خلال العام الجاري التي يحدث فيها انقطاع للتيار الكهربائي في مبنى LCT“.

وفي مارس/آذار الماضي، أعلنت وسائل إعلام إيرانية عن اشتعال النيران في مبنى LCT؛ الأمر الذي تسبب بتعطل شبكة الإنترنت في البلاد، وعلى مدار العام الماضي، ارتبطت السرعة البطيئة للإنترنت في إيران بالعديد من حالات عدم الرضا، وتسببت هذه الاضطرابات المؤقتة في إزعاج الناس أكثر من أي وقت مضى.

وبعد الانقطاع، الإثنين، أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الانقطاع كان بسبب تآكل خطوط ومعدات نقل الطاقة الكهربائية، التي تم حلها بالتعاون مع خبراء من شركة توزيع الكهرباء بطهران، والتنسيق مع الشركة.

وبعد هذا الإعلان، نفت شركة توزيع الكهرباء التابعة لوزارة الطاقة ”الشائعات التي أثيرت حول العلاقة بين انقطاع الإنترنت في البلاد وانقطاع التيار الكهربائي“، وقالت الشركة في إعلانها إن ”شبكة الكهرباء في مدينة طهران بحالة مستقرة تمامًا ولم يحدث أي انقطاع في إمدادات الكهرباء لشركة اتصالات البنية التحتية“.

في سياق متصل، قدم وزير الاتصالات الإيراني، عيسى زار بور، الثلاثاء، اعتذاره للإيرانيين والشركات المزودة للخدمة بسبب انقطاع الإنترنت، موضحا: ”لقد وجهت البنية التحتية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع وقوع حوادث مماثلة، بسبب كوابل الطاقة الداخلية القديمة والبالية لمركز الثورة للاتصالات، انقطعت شبكة الإنترنت عن عدد من المشتركين في طهران وأماكن أخرى، وتم حل هذه المشكلة حتى ظهر أمس، وأصبحت جميع الاتصالات مستقرة“.

وأكد الوزير، ”اليوم كلفت شركة البنية التحتية والحماية والتفتيش التابعة للوزارة بالتحقيق السريع في أسباب هذا الحادث؛ لتحديد الجناة المحتملين والتعامل معهم كما حدث في الماضي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك