أخبار

إيران تزعم ضبط شبكة تجسس إسرائيلية واعتقال عناصرها
تاريخ النشر: 23 يوليو 2022 21:44 GMT
تاريخ التحديث: 24 يوليو 2022 6:15 GMT

إيران تزعم ضبط شبكة تجسس إسرائيلية واعتقال عناصرها

قالت وزارة المخابرات الإيرانية، مساء السبت، إنه تم التعرف على شبكة عملاء لجهاز التجسس الإسرائيلي (الموساد) وتم اعتقال جميع العناصر العملياتية. ولم توضح وزارة

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

قالت وزارة المخابرات الإيرانية، مساء السبت، إنه تم التعرف على شبكة عملاء لجهاز التجسس الإسرائيلي (الموساد) وتم اعتقال جميع العناصر العملياتية.

ولم توضح وزارة المخابرات في بيانها ”جنسية“ هؤلاء الأشخاص وعددهم، لكنها قالت ”إن المعتقلين دخلوا البلاد من إقليم كردستان غرب إيران و ”يستخدمون أحدث الأجهزة التشغيلية والاتصالات وأقوى المتفجرات، وكانوا يعتزمون القيام بعمليات تخريبية وإرهابية“، على حد زعمها.

وأضاف البيان الذي نشرته وكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية، أن ”هذه الشبكة كانت لديها أهداف محددة سلفاً وبعضها تعود لمناطق حيوية وحساسة في إيران“.

وتابع البيان الإيراني أنه ”نظراً للتحقيقات الجارية والملاحظات الاستخباراتية بشأن أي صلات داخلية وخارجية مع هذا الفريق الإرهابي، سيتم الكشف عن تفاصيل هذه الخلية في وقت لاحق“ على حد تعبير البيان.

ويأتي نشر هذا الإعلان في وقت أكدت فيه وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية، الجمعة، أن الموساد استجوب ”يد الله خمتي“ داخل الأراضي الإيرانية، الذي كان عضواً في قوات الحرس الثوري، بحسب وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وعلى الرغم من تأكيد الصلة بين هذا الاستجواب والموساد، إلا أن وكالة الأنباء الإيرانية كتبت أن الذين خطفوا يد الله خميتي هم ”بلطجية ومجرمون“.

وحتى الآن، وقعت عدة عمليات في المواقع العسكرية والنووية الإيرانية، نسبتها بعض وسائل الإعلام الأجنبية إلى إسرائيل.

وكانت قناة ”إيران انترنشيول“ المعارضة ذكرت في وقت سابق، أن ”يد الله خميتي“ اعترف في استجوابه بأنه متورط في نقل أسلحة لمجموعات تعمل بالوكالة عن إيران، بما في ذلك في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

وطالما تعلن إيران عن ضبط شبكات تجسس تعمل لصالح أجهزة مخابرات أجنبية ضد البلاد، وفي 11 من يوليو/تموز الجاري، قالت وكالة أنباء ”فارس نيوز“ التابعة للحرس الثوري الإيراني، إن قوات الاستخبارات اعتقلت عدداً من العناصر المحلية كانوا على ارتباط بجهاز تجسس أجنبي بهدف إثارة الشغب في البلاد، على حد قولها.

وعادة ما يلجأ النظام الإيراني إلى إلصاق تهم العمالة مع أطراف خارجية لمعارضين إيرانيين بهدف محاكمتهم وزجهم في السجون.

ونقلت الوكالة عن مصدر وصفته بالمطلع قوله إن ”جهاز الاستخبارات تمكن من اعتقال عناصر كانوا ينفذون أوامر أجنبية لإثارة الشغب وزعزعة الأمن ويتلقون أموالاً من الخارج“.

وأضاف المصدر أن ”اعتقال هؤلاء الأشخاص جاء في إطار دعوى قضائية رفعت مؤخراً ضدهم بشأن ارتباطهم بشخص على صلة بجهاز التجسس الأجنبي وكانوا يتلقون أموالًا من رابط مالي خارجي لإثارة الفوضى وانعدام الأمن في البلاد“ على حد زعمه.

ولم يوضح المصدر عدد المعتقلين وكذلك جهاز المخابرات الأجنبي الذين كانوا على صلة معهم بحسب مزاعم الوكالة الإيرانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك