أخبار

العراق يعلن عن لقاء علني بين وزيري خارجية السعودية وإيران في بغداد
تاريخ النشر: 23 يوليو 2022 15:03 GMT
تاريخ التحديث: 23 يوليو 2022 16:45 GMT

العراق يعلن عن لقاء علني بين وزيري خارجية السعودية وإيران في بغداد

أعلن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن لقاء علنيًا سيعقد في بغداد بين وزيري الخارجية السعودي والإيراني، في ضوء المفاوضات التي أجراها البلدان في العاصمة

+A -A
المصدر: ا ف ب

أعلن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن لقاء علنيًا سيعقد في بغداد بين وزيري الخارجية السعودي والإيراني، في ضوء المفاوضات التي أجراها البلدان في العاصمة بغداد، خلال العام الماضي، وذلك في مقابلة تلفزيونية مع قناة كردية.

ويأتي ذلك بعيد إعلان إيران تبلغها موافقة سعودية على انتقال الحوار الهادف إلى إعادة العلاقات المقطوعة منذ أعوام من المستوى الأمني إلى السياسي، وفق ما أفاد وزير خارجيتها حسين أمير عبداللهيان.

وقال الوزير العراقي في مقابلة بثت، اليوم السبت، متحدثًا باللغة الكردية: ”كانت هناك خمسة لقاءات بين السعودية وإيران حتى الآن، وكانت اللقاءات على مستوى أجهزة المخابرات والأمن“.

وأضاف: ”لكن هذه المرة عندما ذهبنا إلى السعودية، التقينا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وقال لنا استضيفوا وزير خارجية السعودية ووزير الخارجية الإيراني لعقد اجتماع في بغداد“.

وتابع حسين أنه أبلغ الخارجية الإيرانية بذلك.

وقال: ”نحن الآن منشغلون كثيرًا بشأن محاولة إيجاد الوقت لدعوة وزير الخارجية السعودي ووزير الخارجية الإيراني وسوف يجتمعان علانية“.

وأجرى البلدان خمس جولات من الحوار في بغداد، بدءا من العام الماضي، وأقيمت الجولة الأخيرة في نيسان/أبريل، وحضرها مسؤولون في أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني ورئاسة الاستخبارات السعودية، وفق تقارير صحفية.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد قال في حوار مع التلفزيون الرسمي، الخميس الماضي: ”تلقينا الأسبوع الماضي رسالة من وزير الخارجية العراقي (فؤاد حسين) بأن الجانب السعودي مستعد لنقل المباحثات إلى المستوى السياسي والعلني، ونحن أبدينا استعدادنا لدخول مباحثات المرحلة السياسية“.

وأعرب عن أمله في أن يؤدي ذلك ”إلى عودة العلاقات الدبلوماسية بين السعودية والجمهورية الإيرانية إلى طبيعتها“.

وقطعت السعودية علاقاتها مع إيران، في كانون الثاني/يناير 2016، بعد تعرض سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد، لاعتداءات.

وبدأت جلسات الحوار بين البلدين، في نيسان/أبريل 2021، بتسهيل من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الذي تربطه علاقات جيدة بالجانبين.

وزار الكاظمي الرياض وطهران، في حزيران/يونيو، ضمن جهود تسهيل الحوار، وشدد على أهمية ”استقرار المنطقة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك