أخبار

"لوموند": الأسلحة الأمريكية تربك حسابات الروس في "القرم"
تاريخ النشر: 19 يوليو 2022 17:45 GMT
تاريخ التحديث: 19 يوليو 2022 19:20 GMT

"لوموند": الأسلحة الأمريكية تربك حسابات الروس في "القرم"

قال تقرير فرنسي، إن الأسلحة الأمريكية بعيدة المدى، التي يستخدمها الجيش الأوكراني، تلعب دورا حاسما في "إرباك" الجيش الروسي ومنعه من التقدم على الأرض. وأضاف

+A -A
المصدر: تونس ـ إرم نيوز

قال تقرير فرنسي، إن الأسلحة الأمريكية بعيدة المدى، التي يستخدمها الجيش الأوكراني، تلعب دورا حاسما في ”إرباك“ الجيش الروسي ومنعه من التقدم على الأرض.

وأضاف التقرير الذي نشرته صحيفة ”لوموند“ الفرنسية أنه ”تم تدمير العشرات من مخازن الأسلحة الروسية في المنطقة الأوكرانية المحتلة بأسلحة بعيدة المدى قدمتها واشنطن، حيث تخطط كييف لتوسيع الهجمات إلى شبه جزيرة القرم، وهو أمر حاسم في النظام اللوجستي الروسي“.

وأشارت الصحيفة إلى أن ”القوات والمخابرات الأوكرانية تعمل في هذه المرحلة على إضعاف الوجود الروسي في القرم“.

وذكرت أن ممثل المخابرات العسكرية الأوكرانية فاديم سكيبيتسكي، قد حدد يوم الأحد الماضي، في خطاب تلفزيوني، جسر القرم (الذي تم بناؤه بعد 4 أعوام من ضم شبه الجزيرة من قبل روسيا) وأهدافًا أخرى في هذه المنطقة على أنها ”ستكون عرضه للتدمير من أجل سلامة  أوكرانيا“.

وتمثل ”القرم“ محورا لنقل الأسلحة الروسية إلى جنوب أوكرانيا، ووعدت كييف بإعادة شبه الجزيرة، التي نجت من القتال الذي بدأ في 24 شباط/ فبراير الماضي.

ولفت سكيبيتسكي، إلى أن جيشه سيحصل قريبًا على صواريخ ”أم جي أم“ الموجهة الأمريكية، والتي يصل مداها إلى 300 كيلومتر.

وتقع أقرب منطقة يسيطر عليها الجيش الأوكراني على بعد 270 كيلومترًا، ما يجعلها في مرمى هذه الصواريخ.

وأوضح تقرير الصحيفة الفرنسية، أنه ”منذ نهاية حزيران/يونيو الماضي استخدم الجيش الأوكراني أنظمة هيمارس، بشكل ملحوظ في 12 مناسبة“، وفقًا للخبير العسكري روب لي“.

وبين الخبير أن ”قاذفات الصواريخ المتعددة هذه، تسمح بضربات دقيقة للغاية تصل إلى 80 كيلومترًا، أي أنها تشمل ضعف النطاق مقارنة بأنظمة المدفعية المتاحة حتى الآن لأوكرانيا“.

ووفق التقرير فقد كانت نتيجة إطلاق صواريخ ”هيمارس“ على الساحة الأوكرانية مذهلة، حيث تظهر مقاطع الفيديو التي تصور انفجارات هائلة في المنطقة التي تحتلها روسيا، يوميًا على شبكات التواصل الاجتماعي مع إشارة إلى أن تلك الانفجارات ناتجة على إصابة مستودعات الذخيرة.

وحسب ”لوموند“، تظهر مقاطع الفيديو عرضًا مميزًا للألعاب النارية، ناتجًا عن سلسلة من انفجارات مقذوفات مختلفة وإطلاق نار في اتجاهات عشوائية، وذخائر صغيرة تلون السماء، ما يربك الجانب الروسي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك