أخبار

روسيا تعلن عن قمة بين أردوغان ورئيسي وبوتين في طهران الأسبوع المقبل
تاريخ النشر: 12 يوليو 2022 7:35 GMT
تاريخ التحديث: 12 يوليو 2022 9:39 GMT

روسيا تعلن عن قمة بين أردوغان ورئيسي وبوتين في طهران الأسبوع المقبل

يجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيريه التركي رجب طيب إردوغان والإيراني إبراهيم رئيسي في طهران الأسبوع المقبل في إطار قمة تتناول الملف السوري وتتخللها

+A -A
المصدر: إرم نيوز

يجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيريه التركي رجب طيب إردوغان والإيراني إبراهيم رئيسي في طهران الأسبوع المقبل في إطار قمة تتناول الملف السوري وتتخللها محادثات ثنائية روسية تركية في ظل حرب أوكرانيا، وفق ما أعلن الكرملين الثلاثاء.

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين: ”يتم التحضير لزيارة الرئيس (بوتين) إلى إيران في 19 تموز/يوليو“، مشيرا إلى أنه سيناقش الملف السوري مع نظيريه الإيراني والتركي بينما سيجري محادثات ثنائية مع إردوغان، وفق وكالة فرانس برس.

وكانت الوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، نقلت في وقت سابق عن عضو بالبرلمان الإيراني قوله إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور طهران، الأسبوع المقبل، للقاء نظيره الإيراني إبراهيم رئيسي.

وقال رئيس اللجنة الاقتصادية البرلمانية الإيرانية، محمد رضا بور إبراهيمي، للوكالة إن ”التخطيط لتطوير التعاون الاقتصادي بين إيران وروسيا، سيكون أولوية المشاورات بين رئيسي البلدين“.

وأوضح بور إبراهيمي، بعد مرافقته محافظ البنك المركزي الإيراني في زيارته إلى روسيا: ”موسكو لديها جدية أكبر بالمقارنة بالسابق في التعاون الاقتصادي مع إيران“.

وذكر أن حجم تجارة بلاده مع روسيا، بلغ سابقا ما يقرب من ملياري دولار، إلّا أنه ”وصل خلال الـ 9 أشهر الماضية إلى أكثر من 4 مليارات دولار، ومن المتوقع زيادته 50% عن الحجم الحالي خلال فترة قصيرة حال استمرار الوتيرة الحالية“.

الهروب من العقوبات

وأشار بور إبراهيمي، إلى أن إيران أبلغت روسيا بوجود آليات مناسبة للتحايل ومواجهة العقوبات الغربية التي تتعرض لها البلاد بسبب الغزو الذي تشنه ضد أوكرانيا، منذ 24 من شباط/ فبراير الماضي.

وقال: ”خلال الاجتماع مع نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، قدمت إيران قائمة باحتياجات موسكو من السلع والبضائع والخدمات، وستتاح قريبًا للقطاع الخاص“.

وأضاف النائب الإيراني: ”من المقرر بعد اجتماعات محافظ البنك المركزي الإيراني في روسيا، استخدام العملات الوطنية في المعاملات التجارية بدلًا من الدولار“.

وتابع: ”الحصار الذي تفرضه أمريكا وأوروبا على الروس جعل روسيا في حاجة أكثر فأكثر للتعاون الاقتصادي مع إيران“.

وفي 30 حزيران/ يونيو الماضي، التقى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين وتناقشا معا على هامش اجتماع دول بحر قزوين في عاصمة جمهورية تركمانستان عشق أباد.

وكان رئيسي، قد زار موسكو، في 19 من كانون الثاني/ يناير الماضي، والتقى بوتين، وكانت هذه هي أهم زيارة رسمية قام بها رئيسي خارج إيران منذ توليه منصبه، أواخر آب/ أغسطس العام الماضي.

وروسيا من الدول الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران، العام 2015، إلى جانب الصين، والدول الأوروبية الثلاث: (فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا)، كما شاركت في جولات المفاوضات النووية السابقة في فيينا بهدف إعادة إحياء الاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة، منتصف العام 2018.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك