أخبار

حزب روسي يقترح تسمية بوتين بـ"الحاكم" بدلًا من الرئيس
تاريخ النشر: 11 يوليو 2022 16:21 GMT
تاريخ التحديث: 11 يوليو 2022 18:26 GMT

حزب روسي يقترح تسمية بوتين بـ"الحاكم" بدلًا من الرئيس

دعا حزب مؤيد للكرملين إلى تسمية فلاديمير بوتين بـ"حاكم" روسيا بدلًا من "الرئيس" الروسي، من أجل الابتعاد عن الوصف الوظيفي المشتق من لغة أجنبية. وأشارت مجلة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

دعا حزب مؤيد للكرملين إلى تسمية فلاديمير بوتين بـ“حاكم“ روسيا بدلًا من ”الرئيس“ الروسي، من أجل الابتعاد عن الوصف الوظيفي المشتق من لغة أجنبية.

وأشارت مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية، اليوم الإثنين، إلى أن الحزب الوطني الليبرالي الديمقراطي اقترح في بيان، استبدال مصطلح ”رئيس“ بكلمة ”pravitel“ الروسية التي تعني ”الحاكم“، بدعوى أن مصطلح ”الرئيس“ لم يترسخ بعد ”بشكل كامل“ في روسيا.

ونقلت المجلة عن وكالة ”نوفوستي“ الروسية قولها، إن الحزب اعتبر أن استخدام مصطلح الرئيس ”يحرجنا دائمًا“، وأن ”هذا المصطلح قد استخدم لأول مرة في نهاية القرن الثامن عشر في الولايات المتحدة، وبعد ذلك بكثير انتشر في جميع أنحاء العالم“.

وقال الحزب: ”في بلدنا، وفقًا للمعايير التاريخية، هذه كلمة جديدة بشكل عام. وحتى تتجذر تمامًا يمكن استبدالها بأمان، وعلى سبيل المثال فإن عبارة (رئيس الدولة) أو كلمة (حاكم) كلاهما أكثر فهمًا وملاءمة للأذن الروسية“.

وذكرت المجلة أن الاقتراح يأتي بعد أكثر من 4 أشهر من أمر بوتين بغزو أوكرانيا ما أدى إلى شن حرب أسفرت عن مقتل الآلاف.

ولفتت إلى أن فلاديمير جيرينوفسكي، الزعيم القديم للحزب والذي توفي، في أبريل/ نيسان الماضي، اقترح مرات عديدة الإشارة إلى الرئيس على أنه ”الحاكم الأعلى“ من أجل الابتعاد عن المسميات الوظيفية التي تنبع من اللغات الأجنبية.

وفي العام 2020  رفض مجلس الدوما أي مجلس النواب الروسي  اقتراحًا من الحزب الليبرالي بإعادة تسمية منصب رئيس الدولة بـ ”الحاكم الأعلى“.

وقال بافيل كراشينينيكوف الرئيس المشارك للجنة الحكومية التي تنظر في الدستور إن ”هناك بعض المقترحات المثيرة للفضول من بين تلك التي تم طرحها، وعلى سبيل المثال، اقترحوا إعادة تسمية منصب رئيس الدولة إلى الزعيم الأعلى“.

من جانبه، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في ذلك الوقت: ”الآن كل هذا في مرحلة المناقشة. الرئيس بوتين ليس لديه رأي في هذا“.

ووفقًا للمجلة اقترح الحزب الديمقراطي الليبرالي، في العام 2020 أيضًا، الاعتراف رسميًا بوضع روسيا على أنها ”قوة منتصرة“ في الحرب العالمية الثانية والاعتراف بالمسيحية الأرثوذكسية باعتبارها الدين الرئيس لروسيا.

وقال بيسكوف: ”بطبيعة الحال سيتم إلغاء بعض المقترحات، وسيتم قبول بعضها ومن هنا ستظهر النتيجة المرجوة“.

ولفتت المجلة، إلى أن ”الاقتراح الأخير للحزب يأتي وسط تقارير تفيد بأنه في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا من أوكرانيا، في العام 2014، تم إعداد قاموس ليحل محل الكلمات المستعارة من اللغة الإنجليزية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك