أخبار

مقتل 4 من الحرس الثوري خلال اشتباكات غرب إيران
تاريخ النشر: 08 يوليو 2022 21:59 GMT
تاريخ التحديث: 09 يوليو 2022 7:50 GMT

مقتل 4 من الحرس الثوري خلال اشتباكات غرب إيران

قالت منظمة إيرانية معنية بحقوق الإنسان، مساء الجمعة، إن 4 من قوات الحرس الثوري قتلوا خلال اشتباكات مع جماعة كردية معارضة في شمال غرب إيران. وأوضحت منظمة "هنجاو"

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

قالت منظمة إيرانية معنية بحقوق الإنسان، مساء الجمعة، إن 4 من قوات الحرس الثوري قتلوا خلال اشتباكات مع جماعة كردية معارضة في شمال غرب إيران.

وأوضحت منظمة ”هنجاو“ الحقوقية التي تغطي المناطق الكردية في إيران، إن ”اشتباكات مسلحة دارت مساء الخميس الماضي بين قوات من فيلق حمزة سيد الشهداء التابع للقوات البرية للحرس الثوري، ومسلحين أكراد في مدينة سلمان الحدودية بمحافظة آذربيجان الغربية غرب إيران“.

ونقلت المنظمة عن مصادر مطلعة قولها إن ”الاشتباكات دارت بين قوات الحرس الثوري وعناصر من حزب العمال الكردستاني المعارض للنظام، وأسفرت عن مقتل أربعة من الحرس الثوري في مدينة سلمان الحدودية“.

وفي سياق متصل، زعمت قوات الحرس الثوري إن قواتها ”تمكنت من تفكيك خلية إرهابية مسلحة شمال غرب إيران“.

ونفى الحرس الثوري في بيان له وقوع قتلى من قواته خلال الاشتباكات مع الجماعة المسلحة في مدينة سلمان الحدودية غرب إيران.

وقال إن ”فريقا إرهابيا مسلحا كان ينوي التسلل من الحدود الشمالية الغربية والقيام بعمليات تخريبية داخل البلاد، ودارت اشتباكات مع هذا الفريق المسلح وتم تدميره بشكل كامل في مدينة سلمان الحدودية غرب إيران“ على حد قوله.

وتصنف إيران الجماعات المسلحة المعارضة في المحافظات الغربية لإيران، بما في ذلك الأحزاب الكردية المسلحة، على أنها ”جماعات إرهابية“ أو ”معادية للثورة“.

من ناحية أخرى، تعلن هذه الجماعات أن الغرض من النزاع المسلح مع النظام الإيراني هو ”الدفاع عن حقوق الأكراد“.

ويبلغ عدد الأكراد نحو 10% من مجموع سكان إيران البالغ عددهم قرابة 85 مليون نسمة، وتعاني مدنهم من الإهمال وينتشر فيها الفقر والبطالة.

ويتوزع الأكراد في إيران على محافظات مختلفة ويتركز وجودهم بشكل كبير في محافظات أذربيجان الغربية وكردستان وكرمانشاه وإيلام.

ولدى أبناء هذه القومية أحزاب كردية معارضة تنشط في المناطق الجبلية بين إيران وإقليم كردستان العراق وكذلك على الحدود بين إيران وتركيا، وبين الحين والآخر تحدث مواجهات عسكرية بين الجماعات الكردية والقوات الإيرانية.

وبين الحين والآخر تقوم قوات الحرس الثوري بقصف مواقع عسكرية في شمال العراق بذريعة ملاحقة المعارضين الإيرانيين من القومية الكردية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك