أخبار

اجتماع مجموعة العشرين يطالب روسيا بإنهاء حصار أوكرانيا
تاريخ النشر: 08 يوليو 2022 16:10 GMT
تاريخ التحديث: 08 يوليو 2022 18:15 GMT

اجتماع مجموعة العشرين يطالب روسيا بإنهاء حصار أوكرانيا

 قال مسؤول غربي حضر اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين في إندونيسيا، اليوم الجمعة، إن الاجتماع أظهر تأييدا بالإجماع لمطالبة روسيا بإنهاء الحصار الذي تفرضه على

+A -A
المصدر: رويترز

 قال مسؤول غربي حضر اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين في إندونيسيا، اليوم الجمعة، إن الاجتماع أظهر تأييدا بالإجماع لمطالبة روسيا بإنهاء الحصار الذي تفرضه على صادرات الحبوب الأوكرانية.

وأضاف المسؤول: ”نأمل في أن يكون من نتيجة هذا الاجتماع أن ترى روسيا حجم الإجماع الدولي على ضرورة إحراز تقدم في قضية الحبوب“، مضيفا أن الاجتماع أظهر أن هناك قيمة لانعقاد مجموعة العشرين، لكن يبقى أن نرى إن كان الاجتماع سيسفر عن تغيير.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال في وقت سابق إن الاستمرار في فرض عقوبات على روسيا يمكن أن يؤدي إلى زيادات كارثية في الأسعار بأسواق الطاقة، مما يلحق الضرر بالمستهلكين في أنحاء أوروبا.

وتعتمد أوروبا تاريخيا على روسيا في الحصول على حوالي 40% من احتياجاتها من الغاز الطبيعي، ويتم تسليم معظمه عبر خطوط الأنابيب.

وقال بوتين في اجتماع مع كبار المسؤولين أذاعه التلفزيون: ”نعم، نحن نعرف أن الأوروبيين يحاولون إيجاد بديل لموارد الطاقة الروسية.. مع ذلك نتوقع أن تكون نتيجة مثل هذه الإجراءات زيادة في أسعار الغاز في السوق الفورية، وزيادة في تكاليف موارد الطاقة بالنسبة للمستهلكين النهائيين“.

ومضى قائلا: ”كل هذا يبين مرة أخرى أن قيود العقوبات المفروضة على روسيا تسبب أضرارا أكبر بكثير للدول التي تفرضها. الأكثر من ذلك أن استخدام العقوبات يمكن أن يؤدي حتى إلى تبعات يمكن أن تكون أكثر حدة، وبلا مبالغة، قد تكون كارثية في سوق الطاقة العالمية“.

وارتفعت أسعار الغاز في أوروبا في عام 2021 مع عجز العرض عن مواكبة الطلب المدفوع بالتعافي من جائحة فيروس كورونا.

وقفزت الأسعار مرة أخرى منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير شباط، ويبلغ السعر القياسي الآن أكثر من ضعف الإغلاق في 23 فبراير.

وبدأت روسيا في خفض تدفقات الغاز إلى أوروبا في النصف الثاني من عام 2021، حيث انخفضت الإمدادات عبر خطوط الأنابيب الرئيسية الثلاثة بنحو 20% مقارنة بالنصف الثاني من عام 2020.

وأوقفت موسكو تدفقات الغاز إلى بلغاريا وبولندا وفنلندا والدنمارك وهولندا، في الأشهر القليلة الماضية، بعد أن رفضت هذه الدول طلب روسيا أن يكون الدفع مقابل الغاز بالروبل ردا على العقوبات الأوروبية على غزو أوكرانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك